ابنتي تنظر للمنشدين فتعجب بهم !!

 

السؤال

السلام عليكم أبنتي تبلغ 10 سنوات ولاحضت عليها إذا رأت رجل وسيم بالتلفاز تبدي إعجابها وأحيانا أسمعها تقول لاخواتها أن أحب فلان (منشد) لاننا ولله الحمد عندنا قنوات إسلاميه فقط المجد والفلك! وهذا الكلام أتت به من بنات العائله لا اعلم هل هو تقليد أو ماذا وقلت لها هذا الكلام غلط؟ لكن كيف أربيها على الحياء وغض البصر..هل أخرج التلفاز ؟ وأنا أعترف أنني لا أغض بصري امام الشاشه ولكن ولله الحمد نظر عادي لشيخ أو محدث لأستفيد..

01-09-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّـك ويجعلهم قرّة عين لك . .

 أخيّة . .
 من بركة الله على المرء أن يرزقه الذريّة الصالحة الطيبة ، وذلك لأن الأبناء هم امتداد العمر وهم بقية العمل الصالح الباقي إلى يوم القيامة . .
 ومن بركتهم عليك أن وجودهم هو الذيمنحك وسام ( أمك ثم أمك ثم أمك ) وشرف ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) . .
 وهذه البركات  نعم من الله تحتاج إلى شكر . .
 وإن من جميل شكر هذه النعمة : الحرص على تربية الأبناء تربية صالحة طيبة .
و‘ن مما يعين على حسن التربية أن يحرص الأبوان على رفع مستوى الثقافة عندهما فيما يخص تربية الأبناء وطريقة التعامل معهم ، ومعرفة  سمات المراحل العمريّة ونحو ذلك . .
 وهذا يكون بالاطلاع والقراءة والاستماع وحضور دورات تدريبية وتأهيلية في ذلك . .

 أخيّة . .
 بعض سلوكيات ( الطفال ) سيما في مثل هذا العمر قد تكون سلوكيات ( مرحليّة ) يعني في هذه المرحلة العمريّة . . الفتاة تسمع وتقلّد ، سيما وانها في مرحلة عمريّة ( عاطفيّة ) نوعاً ما . .
 لذلك للتعامل مع هذا الموقف :
 - لا تركّزي كثيراً على معاتبتها في هذا الشأن ، وحاولي تشتيت انتباهها وتركيزها في الموضوع  بطريقة لبقة . .
 - في بعض الأحيان حين تقول ( فلان يعجبني ) أفهميها أن الأشياء ( الماديّة ) كجمال الصوت والصورة هذه أشياء تزول ولا تعتبر مقوّما حقيقيّاً لأي شخص ..
 الأهم في قيمة الانسان بقدر قربه من الله  واعتزازه بالقيم ومحافظته على الآداب . .
 يعني حاولي تغرسي هذا المفهوم  في ابنائك باستثمار مثل هذا الحدث دون نقد موقفها ، وإنما وجّهي موقفها ورشّديه بطريقة ايجابيّة . .

 - نعم ..  قلّلي مع ابنائك مشاهدة قنوات الانشاد  والنظر إلى المنشدين . .
 يعني لا تجعلي  قنوات الانشاد هي القنوات المفضلة للمتابعة عندك وعند بناتك . .  بطريقة لبقة حاولي أن لا تكثروا من متابعتها . .
 
 أكثري لأبنائك من الدعاء ، واحرصي على ذلك فإن الله أعطاك ( دعاء مستجاباً ) في أبنائك
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

01-09-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني