الكلام الجنسي بين الزوجين والشهوة المفرطة !
 
 
ameen
 1759
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4604
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا 1-هل الكلام عن الجنس يزيد الألفة والمود والحب بين الزوجين 2- ما الحل مع الزوج الذي لديه شهوة جنسية الزائدة
 2010-12-02
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم ان يمتّعنا بحبّه وحب كل عمل يقربنا لحبه . . .

 أخي الكريم . . .
 الكلام عن الجنس بين الزوجين في حدود المباح بحيث لا يكون هناك شتائم أو بذاءة في الكلام أو تخيّل أو كلام في أعرض الآخرين هو من الكلام المباح بين الزوجين ، وهو مما يزيد من المتعة بينهما سيما في أوقات اللقاء الحميميّ بينهما .

 لكن أن يكون كل الكلام بينهما في الصباح والمساء في حدود هذا الكلام .. فهذا مما يورث الملل بينهما ، وقد يقلل من هيبة الزوج أو الزوجة عند كل طرف  ، فقد  ينعكس كثرة الكلام فيه على أن يبني عند كل طرف تصوّراً أن الآخر لا يجذبه فيه إلاّ ( الجنس ) !!
 والجنس ما هو إلاّ شيء وجزء من الحياة بين الزوجين ..
 ديننا يعلّمناالتوسّط في كل شيء  . .
 والعوام تقول : ما زاد عن حدّه انقلب ضدّه !!
 وضوح الهدف . .
 والحرص على أداء الحقوق بين الطرفين . .
 واحترام كل طرف للآخر . . 
 ومشاركة كل طرف للآخر في أموره واهتماماته . .
 والتعاون الايماني المشترك بينهما
 من أعظم ما يزيد الألفة بين الزوجين . .

 أمّأالزوج الذي لديه شهوة مفرطة أو قدرة جنسية عالية فدونه زوجته قد أحل الله له أن يستمتع بها ويقضي منها وطره بماأحل الله .
 فإن كان لا يجد كفايته من زوجة واحده وعنده القدرة المادية والنفسيّة والاجتماعية وتحمّل المسؤولية فلا عليه من أن يفتح بيتاً آخر  ويتزوج من زوجة ثانية وثالثة لكن لا يكن هدفه الأوحد من ذلك هو الاشباع ( الغريزي )  فالزواج عبادة أسمى من أن تكون فقط لهذاالهدف . .

 أمّأ من لا يجد في نفسه القدرة فما عليه إلاّ أن يصبر ويصبّر نفسه بما أحل الله له من زوجته ، ويكثر من الصيام والبُعد عن ما يثير غريزته  من مناظر أو صور أو كتابات أو نحو ذلك . .
 والاستمتاع بالزوجة  لا يقتصر فقط علىالجماع والمجامعه بل المداعبات بينهما  ولو كثرت مما  يساعد هذاالزوج على  ضبط مشاعره الغريزية من الانحراف .

 أوصيك بكثرة الاستغفار مع الدعاء ..

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2010-12-02
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3683
2010-03-31
عدد القراءات : 4027
2010-07-22
عدد القراءات : 3755
2010-06-27
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4638
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار