أخجل من أهل زوجي !
 
 
سارة
 3306
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2889
 
 
 
أنا متزوجة وأهلي لا يزورونني أشعر بالنقص والخجل من أهل زوجي ماذا أفعل
 2013-03-28
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. 
 وأسأل الله العظيم أن  يرزقك حسن الوصل وجمال البرّ ..
 
 أخيّة . . 
 طبيعي حين تنتقل الفتاة من بيئة إلى بيئة ، أو من بيت إلى بيت  آخر .. أن تشعر بنوع من الحرج والخجل .. وذلك لعدم ( التعوّد ) ..
 
 ولذلك الحل أن لا تنتظري الحل من أهلك أو أن يزورك أهلك ..
 الحل في أن تتعوّدي على التأقلم مع أهل زوجك ولو بسلوكيات بسيطة ..
 - خصّصي وقتا للجلوس مع أهل زوجك .
 -  بين حين وآخر أرسلي لهم مما تطبخين أو من أي شيء تصنعينه .
 - اقتربي من ( أم زوجك ) بالكلمة الطيبة  والمعونة .
 - اطلبي من زوجك أن يكون بينك وبينه تنسيق يساعدك على التأقلم مع أهل زوجك .
 - اذهبي أنت لزيارة أهلك ولا تنتظري زيارتهم ( حسب استطاعتك وظروف زوجك ) .
 
 دائما احرصي على أن لا تنشغلي بتفسير المواقف .. لأن الاغراق في تفسير مواقف الآخرين يؤثّر على مشاعرنا مما ينعكس على سلوكنا ..
 حين لا يزورك أهلك ففي الواقع قد يكون هناك ما يشكّل مشقة عليهم ..
 ولربما أنهم يتصلون بك . . 
 والحمد لله التقنيات هذه سهّلت  وقرّبت المسافات بيننا وبين من نحب .
 لذلك التمسي لأهلك العذر ..
 واحرصي على أن يكون من جهتك خطوات ايجابية تسأعدك على أن تتأقلمي مع وضعك وواقعك  في المحيط الذي أنت فيه .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2013-03-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3010
2010-04-12
عدد القراءات : 3792
2010-05-27
عدد القراءات : 3708
2010-05-12
عدد القراءات : 3528
2010-05-09
عدد القراءات : 4258
2010-03-24
 
 

تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9023
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار