أشك أن زوجي رجع إلى العلاقة السابقة !

 

السؤال

alsalam 3alikom ana motazawega mn santen zoge kan lho 3alaqa b fata ajnabia qabel al zawag w qa63 3alaqtho bha b3d al zawag w allan hia motazawega lkn foj2t albare7a an zawge ba3th lha msg iqol feha anho intatheroha fe albait w saitrok al bab mafto7 l2nho sai25oth shawer almsg betare5 22-7 w ana fe hathe alfatra lm akon fe albalad kont 3nd ahle fe balad a5ar bsabab alwelada awal ma shoft al msg ankar w 7alaf belah w be bentaho anho lm ilmas bent 3\'aira mn b3ed zawagena l2nh tab w iqol an hatha el msg qadem l2n al mobile fe 5arab mn na7iat al taware5 la adre matha af3al hwaalan moltazem m3e w m3 ebnatoh w ada2eman m3na la o7es anho ioqabel 7ad lkn hatha al msg watarane w mnal bare7a lm anam ana sari7a jdan m3 zawge w la a5be 3nho ai shai2 السلام عليكم .. أنا متزوجة من سنتين ، وزوجي كان له علاقة لفتاة أجنبيّة قبل الزواج وقطع علاقته بها بعد الزواج ، والآن هي متزوجة لكن فوجئت البارحة أن زوجي بعث لها مسج يقول فيها NULL انتظرها في البيت وسترك الباب مفتوح لأنه سيأخذ شور . المسج بتاريخ 25 / 7 وأنا في هذه الفترة لم أكن في البلد كنت عند أهلي في بلد آخر بسبب الولادة ، أول ما شفت المسج أنكر وحلف بالله وبابنته أنه لم يلمس بنت غيري من بعد زواجنا لأنه تاب ويقول أن هذا المسج قديم لأن الموبيال فيه خراب من ناحية التواريخ . لا أدري ماذا أفعل هو الآن ملتزم معي ومع ابنته وددائما معنا لا أحس أنه يقابل أحد ، لكن هذا المسج وتّرني ومن البارحة لم أنم . أنا صريحه جدا مع زوجي ولا أخبي عنه أي شيء !!

16-06-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم ان يديم بينكما حياة الود والرحمة ..
 وأهنئكم حقيقة على هذه الحياة الشفافة بينكما . .

 أخيّة ..
 من الحقائق المهمة والتحديات التي ينبغي أن يدركها الزوجان في مسيرة حياتهما التحدّي الشيطاني في إفساد العلاقة بين الزوجين .. فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن الشيطان ينصب عرشه على الماء ثم يبعث سراياه ، واقرب جنده إليه أعظمهم فتنة .. حتى يقول  أحدهم ما تركته حتى فرّقت بينه وبين زوجته "  فيدنيه الشيطان ويلتزمه ويقول أنت أنت ..
 عندما تدرك الزوجة ..
 ويدرك الزوج هذاالتحدّي الذي يحيط بهذه المملكة الصغيرة الحصينة ببركة اسم الله تعالى . هذا الإدراك الواعي يعينكما على  تجاوز كثير من المشكلات وإدارتها بطريقة صحيحة .

 أخيّة . .
 لو سألتك الآن ..
 ماهو اليقين عندك ؟!
 هل اليقين عندك الآن : أن زوجك تائب وملتزم بحياته معك وطفلتك وأغلب وقته بينكما .
 أم اليقين عندك  بقاء علاقته بتلك الفتاة ؟!
 أعتقد ومن خلال رسالتك أن لايقين عندك هو توبة زوجك وصلاح حاله ..
 فإذن الشريعة تعلّمنا : أن اليقين لا يزول بالشك !
 الرسالة قد تكون محتملة وقد يكون فعلاً هناك خلل في الجهاز  . .
 
 اسمحي لي أن اقول لك ..
 زوجك الآن لا يحتاج من يدينه بجريمة أو خطيئة ..
 هو احوج ما يكون لك .. لثقتك وحبك  ونسيان الماضي نهائيّاً .
 اختلال الثقة ..
 شعوره بالريبة  من خلال نظراتك أو أسئلتك أو البحث من ورائه والتنقيب من خلفه .. كل هذا قد يُفسده قد يجعله يرجع  إلى سابق عهده !
 لأن الشيطان رما وسوس له  : انت تبت والاّ ما تبت لا تزال  أنت محل ريبة وشك عند زوجتك !

 فالأفضل لك وله أن تمنحيه ثقتك سيما وأنتِ ترينه على الواقع مستقيماً ملتزماً بواجباته تجاهك وتجاه ابنتك .
 النصيحة لك ..
 - أن  تهيّئي في بيتك أجواء من الإيمان والروحانية والعلاقة بالله  امر لاذي يكون له دور في دعم توبته  وتحفزيها وثباته على الخير إن شاء الله .
 احرصي على صلاتك . واحرصي واهتمي بصلاته بأن تعينيه عليها وتحببي إليه الصلاة بالكلمة والأسلوب والتحفيز والتشجيع .
 
 - دائماً اجعلي بينك وبين القرآن علاقة لا تنقطع قراءة وتأمّلاً  ، واحرصي على أن يكون صوت القرآن صوتاً مألوفاً في أجواء بيتك من خلال ( شريط ) أو ( CD ) أو قناة فضائية تهتم بالقرآن ..
 المقصود ان تكون بينكم وبين القرآن علاقة لا تخبو ولا تنقطع .

 - انسي الماضي !
 فالتفكير بالماضي لن يمسح الماضي  ولن يجرّد الماضي مما فيه .. لكنه حتماً يجرّد يومك من أفراحه  وتفاؤلك وبسمتك وحسن تعاملك مع زوجك .
 لأن الشعور تبع للفكرة .. والسلوك تبع للشعور .. فعلى قدر تركيزك وتفكيرك في الماضي بقدر ما يؤثّر على شعورك بقدر ما ينعكس على سلوكك تجاه زوجك .

 لا أزال أقول لك .. امنحي زوجك ثقتك . واحرصي على عدم التتبع من ورائه !
 فإن افنسان مهما يكن فهو ( بشر ) ولن يكون في يوم من الأيام ( ملائكة ) يمشي على الأرض !

 أكثري أخيّة من الاستغفار فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 أسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يجعل لكم قرّة عين فيما وهبكم .

16-06-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني