جزائرية تبلغ عن قنبلة بالمطار لتمنع زوجها من السفر

 

سبق- متابعة: بسبب الغيرة، لجأت زوجة جزائرية إلى حيلةٍ غريبةٍ لمنع زوجها السفر إلى مرسيليا، حيث أبلغت "كذباً" إدارة مطار هواري بومدين الدولي هاتفياً، عن وجود قنبلة في أحد أجنحة المطار.
 
وقالت صحيفة "الشروق" الجزائرية، أمس، أن تحقيقات مصلحة الأمن كشفت أن زوجة غيورة كانت السبب وراء الإنذار الكاذب بوجود قنبلة داخل أحد أجنحة مطار هواري بومدين الدولي، والذي وقع يوم الجمعة الماضي.
وفي التفاصيل قالت الصحيفة: إن الواقعة بدأت بتلقي بلاغ هاتفي الساعة 10.15 صباح الجمعة الماضي، بوجود قنبلة داخل أحد أجنحة المطار، وقد أحدث البلاغ طوارئ كبيرة بالمطار، حيث تسبّب في هلع المسافرين عبر الخطوط الدولية، نتيجة إخراجهم من قاعة المطار، علاوة على مستخدمي المطار، كما تم إلغاء كل الرحلات.
 
وأضافت الصحيفة أنه بعد قرابة نصف ساعة من مباشرة المعاينة الأمنية لمواقع المطار تبين أن البلاغ كاذب لتباشر مصالح الأمن تحقيقات معمقة، وتم تحديد مصدر المكالمة من هاتف مهني لمؤسسة خاصّة، و تم التعرف على صاحبة المكالمة وتوقيفها، في منطقة باب الزوار بالمقاطعة الشرقية.
 
وخلال التحقيقات اعترفت المرأة أنها لجأت إلى هذا العمل بدافع الغيرة على زوجها لمنعه من السفر إلى مرسيليا، حيث اتصلت بالمطار قبل وقتٍ قصيرٍ من موعد إقلاع رحلة طائرة الخطوط الجوية الجزائرية باتجاه مرسيليا، وكان زوجها ضمن ركاب الطائرة.
 
وقالت الصحيفة: إن شركات الخطوط الجوية المختلفة تكبّدت خسائر من جرّاء إلغاء بعض رحلاتها نتيجة الإنذار الكاذب، علاوة على الضرر الذي ألحقته بمصالح الركاب.

قال ناصح :
 الغيرة غير المنضبطة ( نفثة من الشيطان ) .
 برأيكم ..
 من سيتحمّل خسائر الخطوط الجويّة في ذلك اليوم بسبب هذا البلاغ الكاذب :
 الزوج أم الزوجة ؟!

 26-08-2012  |  2420 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  أخبار ناصح


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني