إرشادات لعلاج ابنك من ادمان المواقع الإباحية

 

 
  يعاني الأب «فيصل مسعود»، مثله مثل الكثير من الآباء، من إدمان ابنه المراهق على مشاهدة المواقع الإباحية من خلال شبكة الإنترنت، ويعترف بأنه قد صدم في البداية حين علم أن ابنه اعتاد على مشاهدتها منذ سنوات، وشعر بأن علاجه هو مسؤوليته، وليس مسؤولية الأم التي تتحرج من الخوض في هذه الأمور مع ابنها، الذي هو على أعتاب الشباب.
 
ونطرح إليكم مشكلة هذا الأب مع ابنه على الخبيرة الاجتماعية اعتدال سعد، والتي نصحت الأب بالنصائح الآتية:
 
1. التربية منذ الصغر هي اللبنة الأولى في تقويم سلوك الأبناء بزرع الوازع الديني والأخلاقي وخلق الضمير لديهم.
 
 
2. القدوة الحسنة فلا معنى أن ينهى الأب ابنه عن الجلوس لساعات أمام الكمبيوتر، والأب يفعل ذلك.
 
 
3. وضع جهاز الكمبيوتر في مكان عام كالصالة مثلاً، وفي حال وجود جهاز خاص بالابن فيجب أن تكون هناك رقابة من بعيد، ولا يشعر الأب ابنه بأنه يراقبه كأن يدعي أن جهاز البيت به عطل، ويجلس لحاسوب الابن؛ لإنجاز بعض الأعمال، فهذه فرصة لتنبيه الابن بأن خصوصيته يمكن أن تخترق، وسيشعر بالعار والخزي لو اكتشف والده بأنه يشاهد مواقع إباحية.
 
 
4. إشغال وقت فراغه بهواية مشتركة، وألا يكون مطالعة الإنترنت هو الهواية الوحيدة له، ويفضل هواية خارج البيت.
 
 
5. تنبيه بعدم فتح الرسائل مجهولة المصدر، وكذلك الروابط التي تصل بطريقة عشوائية.
 
 
6. ربط الابن بأسرته وخاصة أخواته البنات، واستشعار معنى الشرف وبأن لديه أخوات يجب أن يحافظ عليهن بمحافظته على سمعته، وكذلك عدم الانجرار وراء مغريات فتيات أخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة إن كن مسلمات.
 
 
7. زرع الرقابة الشخصية داخل نفس الابن منذ الصغر، وذلك لا يتأتى إلا بالثقة المتبادلة والتربية القويمة وعدم الشك في تصرفاته.

الكاتب : صيد النت
 25-11-2013  |  5153 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني