اللباس . . هويّة وقيمة

 

 

اللباس . .
( هويّة وقيمة ) . .
ولأن اللباس جزء من ( الهويّة ) حرص الشيطان على تلويث هذه الهوية ( الإنسان ) فحين أكل آدم عليه السلام من الشجرة قال الله : " فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ .. " .
واللباس الظاهر هو في الواقع ترجمة لقيم ومبادئ يحملها الانسان بين جنبيه .
فمن يحمل في نفسه قيمة الستر والحياء والحشمة .. سينعكس ذلك على ظاهره ( خاصّة في لبسه ) .
وبقدر ما تكون القيم في أنفسنا ( نقيّة ) ( صادقة ) بقدر ما يظهر أثرها على ظاهر اللباس .

وفي مثل هذه الأيام ينشغل ( البعض ) من جملة ما ينشغل به : شراء ملابس العيد .
ومن القيم التي ينبغي مراعاتها عند شراء ( ملابس العيد ) :
- أن تكون مما يعزّز في النفس هويّتنا كمسلمين ، بالبعد عن التقليد .
- أن يكون اللباس يعزّز معنى ( السّتر ) فاللباس موضوع للستر وتعزيز قيمة ( الحياء ) .
- أن لا يكون لباس ( شُهرة ) . أو يُقصد به الخيلاء والكبر .
- أن يكون جميلاً يغرس معنى الجمال في النفس وفي النّأظرين .

قال ناصح :
ويجمل بالأب والأم . .
بالزوج والزوجة . .
بالشاب والفتاة . .
كما أنكم تختارون جودة ( الماركة ) التي تشترونها . .
اختاروا لأنفسكم وأهليكم وأبنائكم من اللباس . .
ما يعزّز ( الهويّة )
ويغرس ( القيم ) .
" ولِبَاسُ التّقْوى ذَلِكَ خَيْر "

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 30-07-2012  |  6945 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني