سباعيات في تربية الأبناء

 

 

 1 - الاستقامة وعمل الصالحات .
 رُوي عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه كان يقوم الليل يصلي وابنه الصغير نائم بجواره فينظر إليه ويقول : هذه من أجلك يا بني ، ثم يتلو قول الله ويبكي : " وكان أبوهما صالحا " .
 اصلاح العلاقة مع الله سبب رئيس في صلاح الأبناء والذريّة .

 2 - القدوة الحسنة .
 في الأقوال والأفعال . فإن الطفل يتعلّم بـ ( القدوة )أكثر مما يتعلم بـ ( التوجيه والتعليمات ) .

 3 - الوعي بـ ( سمات ) المراحل العمرية ومراعة ذلك في التوجيه والتعامل .
 وهذا يتطلّب من الوالدين زيادة وتنمية المعرفة فيما يتعلّق بهذا الجانب في التعامل مع الأطفال .

 4 - الحوار مع الطفل .
 فقد جاء في الأثر الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ( الحسن ) أو ( الحسين )  - وهو طفل صغير - أخذ تمرة من الأرض ووضعها في فمه ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ( كخ كخ  فإن آل محمد لا نأكل الصدقة ) .
 فكان يكلّمه وكأنه يفهم ما يقول  .
 ومرّة أردف ابن عباس رضي الله عنهما خلفه وهو غلام ثم قال له : " يا غلام إنّي أعلمك كلمات إذا سألت فسأل الله وغذا استعنت فاستعن بالله .. "
 المقصود أن ( الحوار ) الهادئ مع الطفل  يسهّل المعلموة والمعرفة للطفل ، وفي نفس الوقت  يقرّب ( عاطفيّاً ) بين الإبن وابيه وأمه .

 5 - التحفيز والتشجيع .
 أجمل لغة يحبها الطفل هي لغة ( المدح والتحفيز والتشجيع )  هذه اللغة تنمّي في الطفل  الثقة ، وسرعة التقبّل ، وتقلل من فرص العناد عند الطفل .

 6 - تعويد الابن أو البنت على الصلاة من الصغر .
 فقد جاء في الصحيح : " مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر " .
 هذه التهيئة ( الروحيّة ) المبكرة للطفل هي مثل صمّام الأمان له في مستقبل الأيام .
 إن الأمر بالصلاة لا يعني ( التعليمات الصارمة ) للطفل أن يقوم للصلاة .. بل الأمر يعني ( تحبيب ) الصلاة له ، ولذلك قال " مروا " جاء مبنى ( الأمر ) على الصورة السلهة اللينة .. مما يعني أن الأهم هو تحبيب الأبناء للصلاة وتحبيب الصلاة لهم .

 7 - الدعاء .
 وهذه خصّيصة ( تكريم ) جعلها الله للآباء والأمهات أن جعل دعاؤهم لأبنائهم من الدعوات المستجابة .
 فكيف يغفل البعض عن أن يطرق الباب وهو على يقين أن الله يستجيب دعاءه .
 ففي الأثر : " ثلاث دعوات لا شك في إجابتهن دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد على ولده  ".

 اللهم اصلح لنا في ذريّاتنا ، وهب لنا من أزواجنا وذريّاتنا قرّة أعين .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 14-01-2012  |  7840 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني