إشارات في ( الحوار ) مع الطفل

 

المراحل المختلفة لنمو الطفل:

المرحلة 

العمر العقلي

الحسية الحركية

من (الولادة – 2سنة).

قبل المفهومية

من ( 2 -7 سنوات).

الحدسية

من (4- 7 سنوات).

العمليات المحسوسة

من (7- 11سنة).

العمليات الصورية

من ( 11سنة- الرشد).

الصورية  تعني :   الطفل يتصور المناقشة دون الأعتماد على دليل.
الحدسية تعني :   تخمينية: عن طريق الانطباع.

 * أهداف الحوار مع الطفل .
1/ إنضاج قدراته الفطرية وتحريك طاقاته الكامنة (التعدين).
2/ الحوار قضية تعليمة متعددة الأوجه والآليات .
3/ الحوار نقل التراث والهوية والفكر للطفل.
4/ الحوار عملية تربوية لتثبيت وإنضاج المفاهيم الأخلاقية.

طبيعة الحوار مع الطفل يأخذ ثلاثة مراحل :

( المرحلة الأولىحوار الحديث والحركات ( مرحلة الولادة حتى الثالثة).
 هذه المرحلة :  قاعدتها :  ( تكلّم تكلّم وناغِ طفلك ولا عبه ) .
 - لا تظهر الملل منه .
 - تحدث معه بلغة صحيحة وفصيحة  وتحدث معه وكأنه يفهمك .
 -   قم بالصلاة أمامه .
 -  لا تُظهر أمامه اي حركة منافية للعفة والأخلاق .
 - اختر له العابا تنمّي قدراته العقلية والجسديّة .
 - أظهر اهتماما بحركاته وكافئه .

  الآثار التربوية للحوار في هذه المرحلة العمرية:
1. تنمية القدرات الذهنية للطفل وتهيئة البيئة الأجتماعية.
2. الإعداد الروحي والمعنوي للطفل للمشاركة في الأسرة.
3. اعتبار الطفل كأحد أفراد الأسرة الفاعلين والمشاركين.
4. إعتباره مرحله إعدادية من المشروع التربوي الطويل.

 يحصل الطفل على 50٪ من قدراته العقلية في نهاية الثالثة من عمره

( المرحلة الثانيةحوار الصمت والإنصات ( الرابعة حتى السابعة).

 في هذه المرحلة : الطفل يتكلم ويعبّر عن حجم المعرفة التي اختزلها في المرحلة السابقة ، وفي نفس الوقت هي مرحلة  ( الأسئلة ) وبناء  معرفة جديدة بطريقة جديدة .
  هذه المرحلة  قاعدتها :  ( أنصت لأسئلة طفلك باهتمام وافهم مغزاها ) .
 - أسئلة الطفل بوابة لاكتشاف العالم حوله ، واداته في تصحيح إدراكاته .
 - الأسئلة تعبّر عن الحضور وإثبات الوجود .
 - الإعراض عن إجابة الطفل يجعله يبحث عن الاجابة بنفسه وقد يجدها بطريقة خاطئة أو تكون غير صحيحة .
 -  كن صادقاً في إجابتك .
 - أسئلة الطفل الجنسيّة في هذه المرحلة هي جزء من منظومته في فهم ما يدور حوله .. فأجبه بصدق لكن بذكاء من غير عمق .

 فوائد الإنصات إلى أسئلة الطفل:
1. تنمية شخصية الطفل.
2. تنمية قدراته اللغوية وتمرينه على إستعمال الكلمات والتعابير الجديدة.
3. أكتساب الخبرة والتجارب.
4. التدريب على الإصغاء والاستماع إلى الأجوبة.
5. يؤكد حضوره كأحد أفراد الأسرة.
6. تساعده على التكيف النفسي والذاتي والاجتماعي.

 
( المرحلة الثالثةحوار الراشدين  ( السابعة – الرشد).
 
 التأكيد في هذه المرحلة على أهمية التربية العقلية والإيمانية للطفل وكيفية نقل المفهوم الإيماني والعقدي دون ترسيخ مفهوم العصبية العمياء والكراهية للغير.

القواعد العقلية العامة في تنمية الانتماء العقدي للأطفال:-
1. الربط بين الله خالق الكون وموجد كل شيء والوجود والعالم.
2. إثارة التفكير عند الأطفال من خلال لفت انتبهاهم إلى دقة وتفاصيل الخلق كما أرادت الآية المباركة لفت انتباه الناس إلى ذلك : { أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت...} الغاشية 17
3. أهمية الدين للطفل في الأستقرار النفسي
" والدين يمنح الطفل في سني عمره الأولى سنداً روحياً بحيث انه يشعر في ظله بأنه مصون من كل سوء وليس هناك ثمة انحراف أو شذوذ سيواجهه في سيرته، إذ يمنحه شعوراً بالأمن والهدوء النفسي، ويصبح سبباً لاطمئنانه ، وتمكنه التحرك والاندفاع بقلب قوي وثابت"
 
* مراجع :
 -  الأسرة ومتطلبات الأطفال/ د. علي القائمي
 -  من أسئلة الأطفال الحرجة كيف تجيب عليها . الأستاذ منصور السني
 - الحوار وبناء شخصية الطفل إعداد سلمان خلف الله .

 

الكاتب : ايميل ناصح
 01-10-2011  |  7706 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني