أنا أحبك...

 

 
بينما كان الأب يقوم بتلميع سيارته الجديدة
 
إذا بالابن ذو الخمس سنوات يلتقط حجراً ويقوم بعمل خدوش على جانب السيارة
 
وفي قمة غضبه، إذا بالأب يأخذ بيد ابنه ويضربه عليها عدة مرات
 
بدون أن يشعر أنه كان يستخدم 'مفتاح انجليزي'
 
(مفك يستخدمه عادة السباكين في فك وربط المواسير)
 
مما أدى إلى بتر أصابع الأبن
 
في المستشفى، كان الابن يسأل الأب متى سوف تنموا أصابعي ؟
 
وكان الأب في غاية الألم
 
عاد الأب إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات
 
وعند جلوسه على الأرض، نظر إلى الخدوش التي أحدثها الأبن فوجده قد كتب
 
 
 
' أنا أحبك يا أبي '
 
 
 
الحب والغضب ليس لهما حدود ! ! !

الكاتب : من بريد ناصح
 19-12-2010  |  5498 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني