السؤال

السلام عليكم أختي كانت ملكتها قبل ما يزيد على خمس سنوات وحتى الآن لم يتم الزواج وذلك لأن زوجها كان يؤجل بحجة الظروف المالية. والان بعد مضي هذه المدة وبقي على الزواج ١٠ أشهر تقول اختي لنا: أنا هذا الرجل لا يريديني وأنا أقرأ ذلك في عينيه، فهو خلال هذه المدة لم يتقبلني وإن كان لا يكرهني لأنه لم يجد أمرا يكرهني لأجله، وكان خلال المدة الماضية يحاول أن يقنع نفسه بي وأن يدخل حبي في قلبه ولكنه لم يستطع؛ ولذا فأنا لا أستطيع المخاطرة بنفسي معه.  وعندما سألناها عن دليلها على ذلك رغم أنه لم يفصح عنه؛  قالت: أنني عرفت ذلك من خلال زياراته المتكرره، فهو لم يفاتحني ولا مرة عن زواجنا وما يتعلق به وكلما فاتحته في ذلك كان يقول: بكيفك، ولا يزيد على ذلك وكأنه لا يريد الحديث في هذا الموضوع، وأيضا فهو قد أخلف موعده بزيارتي بعد تجهزي له ولما فاتحته في إحدى المرات التي لم يأتي فيها بعد تهيؤي له قال: (والله إن ما هجدتي، ترين البيوت مليانه) وعندما حدثناه بذلك أقسم بالله أنه يحبها، وأنه يريد الزواج بها، وجحد كل الأحداث الماضية مع أن بعضها حدث فعلا وهو يعلم ذلك، مع العلم أنه قد أهدى فيما سبق عددا من الهدايا غالية الثمن إلى حد ما. فما الحل؟ وجزاكم الله خيرا

25-08-2018

الإجابة

25-08-2018

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني