متحطمة من زوج كريم لكنه مزاجي !

 
  • المستشير : إنسانة
  • الرقم : 4519
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 6164

السؤال

السلام عليكم متزوجة لي 11 سنة ...مشكلتي لم تكن حديثة العهد إنما هي من بداية زواجي ولكنها كانت بسيطة وبدأت مؤخرا بالتفاقم زوجي رجل محب كريم حساس ولكن لم تشفع له تلك الصفات بما يملأ قلبه من شك لحد الإختناق !! عصبي مع مزاجي هو لايرفع صوته ولا يمد يده لكن باستطاعته جعل يومك كئيبا وحزينا لدرجة تفكر بالانتحار أعوذ بالله ... لآ يتقبل الرأي الآخر مطلقا وكأن كلامه درر ؛ يحكم ع الأشخاص بطريقة غبيه دائما وأبدأ ، يحب أن يظهر لي أن ليس لي معنى ولاوجود في حياته !! بإختصار شخصيته مليئة بالتناقضات بشكل متعب نفسيا لي . أجدني الآن نفسيا ومعنويا متعبه جدا و مضغوطة ولا أريد أن يحدث معي موقف بسيط وأنهار لأنها ستكون عواقبها ليست جيدة لمنزل تمنيت أن يملأه الحب والهدوء ...

26-03-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وأن يصلح ما بينكما .
 
 أخيّة ..
 حقيقة شدّتني عبارتك التي تقولين فيها ( هو لايرفع صوته ولا يمد يده لكن باستطاعته جعل يومك كئيبا وحزينا لدرجة تفكر بالانتحار أعوذ بالله ... ) !!
 
 أخيّة ..
 أعيدي قراءة ما كتبت مرّة أخرى !
 لا تستغربي ..
 لأني أعتقد أنك تعتقدين وبشكل جازم أنه لا يمكن لأحد أن يفرض عليك أن تفكّري  بفكرة كئيبة !
 نعم ..
 هل يمكن لأي أحد أن يفرض عليك أن تفكري بفكرة أنتِ لا تريدينها ؟!
  كذلك لا أحد يستطيع أن يحوّل حياتك كآبة والماً إلاّ إذا سمحتِ انت له بذلك .
 قد تقولين كيف ؟!
 أقول لك ..
 الكآبة ، والألم ، والهمّ والقلق .. كل هذه  ( مشاعر ) !
 كيف تتولّد مشاعرنا ؟!
 مشاعرنا لا تولد من الآخرين ، ولا تولد من لا شيء .
 المشاعر تولد من رحم الأفكار ..
 الفكرة التي نفكّر بها ينعكس شعورها علينا..
 حين أفكّر بشيء جميل ومفرح بالطبع مشاعري ستكون مشاعرالفرح ، وحين أفكّر بمشاعر مؤلمة وسلبية بالطبع ستنعكس طبيعة الفكرة على مشاعري بنوع من الألم والضيق والطفش !
 
 إذن ..
 إذا أردتِ أن لا يحوّل زوجك حياتك كآبة وألماً ، فكل ما عليك فقط هو أن تتحكّمي بأفكارك ..
 أن تتحكمي بطريقة تفسيرك للمواقف  ونظرتك لها ..
 كل موقف مهما كان سلبيّاً بالطبع ستجدين له فكرة إيجابية يمكن أن تعيشيها .
 
 انظري مثلا ..
 هناك أحد العلماء اسمه ( ابن تيمية ) أمر الحاكم بسجنه .
 السؤال : هل السجن والبُعد ولحرمانمن الحرية يعتبر شيء سلبي أو شيء إيجابي ؟!
 بالطبع هو شيء سلبي ..
 لو فكّر  السّجين  بطريقة سلبية ، وقال السجن سيحرمني أهلي وحريتي ومتعتي بشبابي .. ماذا ستكون مشاعره  تبعاً لهذه الفكرة ؟!
 لكن انظري كيف فعل ابن تيمية رحمه الله حين أُمر به إلى السجن فقال : ماذا يصنع أعدائي بي ؟!
 أنا جنّتي وبستاني في صدري أينما رحت فهي معي .
 أنا سجني خلوة ، وقتلي شهادة وإبعادي عن بلدي سياحة !
 
 لاحظي كيف أنه أوجد للموقف أفكاراً إيجابيّة ليتعايش مع الواقع بطريقة ممتعة .
 في كثير من الحيان لا يمكننا تغيير لواقع ، لكن يمكننا تغيير أفكارنا تجاه الواقع والموقف .
 
 حين يتكلّم زوجك  بكلام أو تصرف يوصف في دائرة ( الشك ) ..
 هنا إذا فسّرت الموقف على أنه شك .. ستختنقين !
 لكن لو فسّرت الموقف على أنه حررص وزيادة حب وغيرة محب !
 أعتقد أنك ستجدين فرصة للتعايش مع سلوك زوجك ..
 قد لا يكون هذا مراده .. لكن أنتي لا يهمك مراده إنما يهمك تفكيرك أنت تجاه الموقف .
 
 هذه الاستراتيجيّة في التعامل مع مواقف شريك الحياة والآخرين عموما تحتاج إلى وقت وتدريب وصبر ،  وبعدها ستجدين اللذّة والمتعة في التعايش مع أي واقع يكون حولك دون ان  يكون هناك  ضغط نفسي عليك .
 
 أخيّة ..
 زوجك كريم وحسّاس .. لكنه مزاجي !
 هذا أنتِ عرفت خيطاً مهمّا في شخصية زوجك يساعدك على أن تتعايشي مع طبعه بمتعة !
 التعامل مع الشخصية المزاجية يكون من خلال : 
 1 - معرفة الوقت الذي يكون فيه مزاجه جداً مرتفع .
 هنااستفيدي من هذه اللحظة ولا تفرطي فيها أبداً استمتعي بها معه حتى آخر اللحظة !
 
 2 - معرفة الوقت الذي يكون فيه في مزاج سيء ..
 هنا حدّثي نفسك بهدوء : أن هذه فترة  وتعدّي ، وهنا لا تعامليه بالمواجهة والعناد ، إنما بنوع من الاحتواء والتبسّم والاحتضان .
 
 تأكّدي تماماً ..
 أن السعادة ليستأن تكون الظروف من حولك مواتيةومناسبة ، إنما السعادة في أن تديري أفكارك ومشاعرك بطريقة  ممتعة مهما كانت الظروف .
 لا تنتظري الظروف السارّة حتى تكوني سعيدة .. إنما عيشي اللحظة بكل تفاصيلها لكن بأفكار متفائلة .
 
 أكثري من الدّعاء مع الاستغفار ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

26-03-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني