واعي - جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الطريقة المثلى لتعاطي الفياجرا بأمان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    982

    الطريقة المثلى لتعاطي الفياجرا بأمان

    تعددت الحالات التي تم فيها تعاطي الحبة الزرقاء والإصابة بعدها بالذبحة الصدرية التي تؤدي أحيانا إلى الوفاة، إلا أن ذلك لم يمنع الإقبال على شرائها وقد تزايد الطلب على استعمالها، حتى أنها شكلت لدى العديد من الدول اسما أساسيا في قائمة ما تستورده تلك الدول، فعلى سبيل المثال تقوم مصر سنويا باستيراد الفياجرا بقيمة تصل إلى مليارين ونصف دولار.
    وبسبب الإقبال الشديد عليها قامت جهات عديدة بدراسات واختبارات متعددة لتوصل إلى طريقة يتم فيها تلافي النتائج السلبية لدى تعاطيها، وعلى الرغم من القلق حول إمكانية تسبب الفياغرا في زيادة خطر النوبات القلبية، إلا أن العديد من الدراسات الحديثة أظهرت أن هذا العقار لا يؤثر سلبا في القلب، بل قد يفيد.
    ففي إحدى الدراسات التي أجريت على 5600 مريض في إنجلترا، تبين حسب بي بي سي اونلاين أن الرجال الذين يتناولون الفياغرا لم يكونوا اكثر عرضة للنوبات القلبية من أولئك الذين لا يستخدمون الفياغرا، فلم تظهر التحليلات وجود أي دليل على زيادة خطر النوبات القلبية أو نقص التروية القلبية، وقد كانت النسبة مساوية لنسبة الإصابة عند بقية الرجال في بريطانيا.
    وقد جرى هذا البحث في وحدة أبحاث السلامة الدوائية في إنجلترا بناء على طلب من الوكالة الأوروبية للتقييم الدوائي في الاتحاد الأوروبي، ومولتها الشركة الصانعة للفياغرا، وقد أكد القائمون على البحث بأن الشركة المصنعة لم يكن لها أي تأثير في نتائج الدراسة.
    بعد طرح الفياغرا في الأسواق في عام 1998 وردت تقارير إلى هيئة الأغذية والأدوية بأن الرجال الذين كانوا يتناولون الفياغرا، ثم يمارسون الجنس كانوا يصابون باحتشاءات قلبية. وفي ذلك الوقت افترض أطباء القلب بأن الرجال يصابون بالاحتشاء لأن الرجال لم يكونوا مؤهلين من الناحية الصحية لممارسة الجنس، في أي حال كان الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات.
    وبينت الدراسة البريطانية ودراسات مماثلة أخرى بأنه يمكن استخدام الفياغرا بشكل مأمون لدى معظم المصابين بأمراض قلبية وعائية. ويقول أحد الخبراء بأنه على الرغم من سلامة استخدام الفياغرا التي بينتها الدراسات، إلا أن الحذر واجب، خاصة إن معظم الرجال الذين يتناولون الفياغرا تكون قد مضت عليهم فترة طويلة دون آن يمارسوا الجنس.
    وهناك دراسة أخرى تشرح بأن الرجال الذين يتناولون الفياغرا يمكنهم أن يقوموا بالتمارين لفترة أطول. وفي هذه الدراسة التي تمت في معهد القلب في ساو باولو في البرازيل وجد أن 18 رجلا كانوا قادرين على إجراء التمارين لمدة 14 دقيقة بعد تناول الفياغرا ولمدة 12 دقيقة عندما تناولوا دواء وهميا، ومع أن ذلك ليس بالفارق الكبير، إلا انه مهم من الناحية الإحصائية.
    وقد حاولت دراسة أخرى تفسير قدرة الذين يتناولون الفياغرا على التمرين لمدة أطول. وقد اقترحت الدراسة التي جرت على 27 مريضا بأن الفياغرا ينقص الصلابة الوعائية التي يفترض البعض بأنها تساهم في زيادة القدرة على بذل الجهد.
    ولكن اتفقت الآراء على مجموعة من الرجال الذين يجب أن لا يستخدموا الفياغرا مطلقا، وهم أولئك الذين يتناولون أدوية حاوية على النترات Nitrates بأي شكل له. فالمشاركة بين النترات والفياغرا يمكنها أن تخفض الضغط الشرياني لمستويات خطيرة.
    وعلى الرجال ذوي الضغط الدموي المنخفض أن يجربوا أولا تناول الفياغرا دون ممارسة الجنس. ثم البدء بتناول جرعات متوسطة كخمسين مليجراما، ثم قياس الضغط الدموي بعد 40 دقيقة من تناول الجرعة والتأكد من عدم هبوط الضغط الشرياني، ويتم إجراء نفس الاختبار إذا رغبت بزيادة الجرعة إلى 100 مليجرام أما عربيا فقد كمنحت الشركة ألام مصر امتياز تصنيع الفياجرا، وبالتالي فان سوقها سيزدهر جدا خاصة أن تصنيعها سيجعل وجودها شرعيا اكثر وأيضا ارخص ثمنا

    منقول
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    إذَا خَـــلوتَ بِريبَـــةٍ في ظُلمــــةٍِ والنَفــسُ داعِيـــــةٌ الى الطغيَـان فاخشَ مِن نظرِِ الإلهِ وقُل لهَا انًّ الذي خَلـقَ الظَلامَ يرانــــــــــــي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •