(6) أفكار ذكية لامتلاك قلب الرجل

 

(كيف اسيطر على زوجي وأجعله لا يرى أحدا غيري؟) يتكرر علي هذا السؤال كثيرا وخاصة من النساء، وغالبا عندما يكون الرجل قد بدأ بالارتباط بامرأة أخرى من خلال العمل أو شبكات التواصل الاجتماعية، فتزداد المخاوف والوساوس لدى زوجته، وتشعر أن زوجها قد يخطف من امرأة أخرى، فتفكر ليل نهار في كيفية احتوائه وامتلاك قلبه وعدم تعلقه بامرأة أخرى .
 
وهذا الموضوع ليس مقتصرا على النساء بل حتى بعض الرجال يفكرون في كيف يسيطرون على زوجاتهم، ولكننا في هذا المقال نريد أن نخصص الإجابة للمرأة، ونهمس في أذن كل امرأة ونقول لها:
لابد أنك تفرقين بين (امتلاك الرجل وامتلاك قلب الرجل)، فالأولى مستحيلة وتحول الحياة الزوجية إلى جحيم، ويشعر الزوج بأنه مخنوق ومسجون، بينما امتلاك قلب الرجل فهذا ممكن من خلال وسائل كثيرة منها :
 معرفة ما يحبه ويكرهه، وأسرع طريقة لكسب حب الرجل أنك تتفننين بعمل ما يحب وتبتعدي عما يكره، فهذه قاعدة عامة في امتلاك قلب الرجال، وهناك ستة أسرار أريد أن أبوح بها يحبها أغلب الرجال وهي:
 
أولا: يحبها صديقة: فالرجل يحب المرأة أن تكون صديقة له، يتكلم معها من غير تفكير أو تحفظ، وعندما يفتقد هذا الشعور يلجأ للعلاقات الخارجية، لأن المرأة في الغالب عندما تسمع أحاديث زوجها تسقط ما يقوله على حياتها الشخصية، فتعيش الدور وتتقمص شخصية من يتحدث عنها ثم تحاسبه على ما يقول، فلو تحدث عن امرأة أعجبته فإنها تتخذ موقفا حازما ضده، وتخاصمه وتقاطعه ، فيقرر ألا يتحدث معها بعد ذلك، ويتحول لرجل صامت ويبحث عن امرأة أخرى يتحدث معها من غير أن تحاسبه.
 
ثانيا: دراسة تاريخه: كل رجل له تاريخ عاش فيه، وخاصة تاريخ مرحلة المراهقة أو الشباب لو تزوج متأخرا، فحياته مليئة بالذكريات والهوايات والمواهب والعلاقات، ويستمتع عندما يعمل ما يحب، فلو أرادت المرأة أن تملك قلب زوجها فعليها أن تدرس تاريخه من غير تجسس عليه، وتعرف ما يحب وما يكره وخاصة في المسائل العاطفية، ثم تبدأ تحقق محبوباته في الطعام والحياة والعلاقات الزوجية فحينها ستمتلك قلبه.
 
ثالثا: يحب الفرفشة: الرجل في الغالب يحمل هم تأمين مستقبل الأسرة، ويواجه يوميا تحديات وضغوطا ومشاكل في الحياة، ويريد مقابل هذا امرأة تريحه من هذه المعاناة، فتسعده بحديثها وتؤنسه بلمساتها وتخفف عليه المعاناة بالفرفشة والضحكة، ولعل بعض النساء لا يتقنون هذا الدور الذي يحبه الرجل، وإني أستمع كل يوم لآهات الرجال في هذا الموضوع وهم يتحدثون معي عن معاناتهم خارج البيت وداخله، فيواجهون ضغطا في الخارج وضغطا في الداخل، ولعل هذا من أقوى الأسباب التي تدفع الرجل للبحث عن امرأة أخرى سواء بعلاقة غرامية بالحرام أو بزوجة ثانية بالحلال.
 
رابعا: الرجل ملول: نستطيع أن نقول إن أغلب الرجال وليس كلهم يحبون التغيير المستمر والتجديد في الحياة، بينما أغلب النساء يفضلن الثبات والاستمرار، وقد أظهرت دراسات كثيرة حب الرجل للتغيير في زواجه بعد فترة من الزمن، ولعل هذا ما يؤكد التشريع بتعدد الزوجات، ومن هذا المنطلق على المرأة أن تجدد للرجل في طعامه وأثاث بيته وتهتم بتجديد شكلها وحتى في علاقتها الزوجية ولعل هذا أكثر ما يهم الرجل، فالمرأة لديها القدرة على التغير السريع والتلون وهذه من خصائصها، وأعرف امرأة تكلم زوجها بكلام غزلي على (السكايب) وهو مستمتع بهذا التصرف؛ لأنه يتذكر أيام شبابه، خاصة وأن بعض الرجال الذين لديهم تاريخ شبابي مع البنات يفتقدون هذا الجو بعد الزواج.
 
خامسا: الاحترام والتقدير: مسألة الاحترام تعتبر قضية أساسية في عالم الرجال، فالرجل يحب عندما يتكلم أن لا يقاطع، وإذا اتخذ قرارا أن يحترم، وإذا اقترح اقتراحا أن يقدر وأن لا يستهزأ به أو تشوه سمعته عند أبنائه وأهله وأصحابه، وكم من علاقة زوجية رائعة انتهت بالطلاق بسبب عدم احترام المرأة لزوجها بمثل هذه المواقف الصغيرة، فالمرأة بذكائها تستطيع أن تعيش زوجها بهذا الجو فتمتلك قلبه ثم تأخذ منه ما تريد، وهذه معادلة ذكية.
 
سادسا: اشعاره بقوته وضعفها: المرأة غالبا عندما ترزق بالأبناء تنسى زوجها ويكون كل اهتمامها الأبناء فيشعر الزوج بالوحدة وعدم الاهتمام به، ولهذا فإن من الأفكار الذكية في امتلاك قلب الرجل أن المرأة تشعره بضعفها وحاجتها إليه، حتي لو لم تكن هي فعلا تحتاج إليه، ولكن شعور الرجل بأنه قوي، وأنه يعالج مشاكلها ويساعدها في الحياة، يجعله يستمتع برجولته وبالتالي يزداد ارتباطه بها، ومن وسائل ذلك أن تسمعه بعض الكلمات مثل (أنا من غيرك أضيع) أو (أنت سندي وحياتي) فإن هذه الكلمات لا ينساها طوال عمره وتشعله حماسا لخدمتها. 
فهذه ستة أفكار ذكية ولدينا المزيد، ومنها التفنن بالفراش سنتحدث عنها في مقالات قادمة إن شاء الله.
 
 * صيد النت .

الكاتب : د. جاسم المطوّع
 23-08-2014  |  3749 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني