الزوج أولاً... والزوج ثانياً!!

 

الزوج أولاً...   والزوج ثانياً!!

جاءني يبحث عن زوجة ثانية ،وامراة مؤاتية، أينما طلبها لبت النداء ، لا تنشغل عنه بتربية الابناء ،ولا تعتذر بكثرة الاعمال والاعباء .

قال :أريد أن أعيش معها أجواءً "رومانسية" ،وانعم واياها بساعات هدوء وحب عسلية ..أُلاعبُها وتتلاعبني لا طفل عندها يأخذ لبها عني  فتتركني ..اتذكر معها أيامي الأولى من عرسنا ، حيث لا طفل يبكي فيكدر علينا سعادتنا وأُنسنا ...ثم هز رأسه وقال : آه   ..كم أتمنى تلك الايام.. وكم انا مشتاق لتلك اللقاءات وما فيها من عذوبة كلام ..

قلت : وما ذنب زوجتك وقد عكفت على أبنائك ؟..وحنت ظهرها على فلذات فؤادك وهل جزاؤها منك الا الشكران ، و( هل جزاء الاحسان الا الاحسان ).؟؟!

قال : ولكنها آثرت أولادي عليّ ، ولم تلتفت اليّ، فاذا جئت ألفيتها مشغولة البال ،جسدها عندي وقلبها عند العيال!!

قلت: وهل ستتزوج عقيماً؟ ينبغي ان تعلم ان  انشغال الزوجة عن زوجها بابنائها او بأعمالها له سببان احدهما الزوج والاخر الزوجة

فالزوج قد تنصل من مسئوليته في تربية أولاده وادارة بيته ،والزوجة لم تحسن ادارة مملكتها وتوزيع واجباتها.. وليس الحل لهذا الانشغال  الزواج بثانية، ولذا فاني أقترح عليكما  أموراً منها :

أ_ تعاونا في الاعمال الخدمية داخل البيت فقد كان صلى الله عليه واله وسلم يشارك أهله في ذلك.

ب_ ليكن للزوج دوره الفاعل في تربية ابنائه .

ج_ تجتهد الزوجة في ترتيب واجباتها وفق ساعات الليل والنهار بحيث تتفرغ لشئون الزوج عند مجيئه.

د_ تنظيم النسل حتى لا يكون متتابعاً تتابعاً يضني الزوجة ويتعبها ويشغلها عن زوجها  .وقد قال جابر رضي الله عنه (كنا نعزل والقرآن ينزل)

هـ_ تفويض بعض شئون الابناء الى البنات الكبار ،فتقوم البنت الكبرى _على سبيل المثال _ ببعض الرعاية والاهتمام باخوانها واخواتها الاصغر منها سناً .وفي هذا تدريب لها على تربية الابناء وادارة البيت قبل الزواج وهو ما تفتقده الكثيرات من بناتنا في هذه الايام.

 

وكما ان الواجب  على الزوجة ان يكون شعارها الزوج اولاً والزوج ثانياً فان الواجب ايضاً على الزوج ان يكون شعاره أمك أولاً ثم زوجتك ثانياً فابناؤك ثالثاً .....واصدقاؤك عاشراً!!

الكاتب : د. مازن الفريح
 26-11-2009  |  3250 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني