سعوديات ينددن بمنتدى خديجة بنت خويلد

 

سعوديات ينددن بمنتدى خديجة بنت خويلد 
 
 
ياسر باعامر-جدة
أصدرت أكثر من سبعمائة ناشطة إسلامية سعودية بيانا يندد بمنتدى خديجة بنت خويلد النسوي الذي عقد نهاية الشهر الماضي بمدينة جدة تحت عنوان "واقعية مشاركة المرأة في التنمية الوطنية".
وعُقدالمنتدى برعاية الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز وترأسته حرم وزير العمل السعودي مها أحمد فتيحي وحرم وزير التربية والتعليم الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.
ومما جاء في البيان الذي صدر في ساعة متأخرة أمس وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه "تطلعنا أن يسهم المنتدى في معالجة المآزق المعيشية والأخلاقية التي تعاني منها المرأة السعودية، لكننا تفاجأنا بحزن فاجع أن منتدى خديجة لم يقدم أية حلول عملية للمشكلات الحقيقية".
وأضاف البيان "فالقائمون على المنتدى مهووسون بتكريس المزيد من اختلاط الجنسين الذي يسبب الإحراج للمرأة ويحرمها من بيئة العمل المريحة والطبيعية، ولم تجن المجتمعات المعاصرة منه إلا ارتفاع مستويات التحرش، إضافة إلى التزهيد في مهمة الأمومة والتربية وتنقيصها، واستعمال تعبير "ربات البيوت" في سياق تشويهي واستهجاني، فضلا عما حفّ بالمنتدى من تصرفات مريبة كتزيين السفور وكشف السيقان وضرب المعازف وتدخل جهات أجنبية مشبوهة مثل زوجة السفير الأميركي وغيرها".
وسبق هذا البيان الذي وقعته سبعمائة سعودية بيان مماثل صدر يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري لـ36 أكاديمية بأقسام الشريعة والدراسات الإسلامية والتربية بمختلف الجامعات السعودية، ينتقدن فيه المنتدى ويصفنه بأنه يأتي "ضمن سياق تنفيذ بنود اتفاقية هيئة الأمم المتحدة والمتعلقة بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي تحفظت السعودية على توقيعها لتضمنها على ما يخالف التشريعات الإسلامية".
وتقاطع البيانان في دعوتهما القيادة السياسية السعودية إلى ضرورة التدخل لوقف المنتديات التي وصفوها بأنها "لا تمثل واقعنا واحتياجاتنا التنموية في ظل التشريعات الإسلامية حفاظا على تماسك مجتمعنا وحفاظا على أمننا الفكري ومصالحنا التنموية الحاضرة، ومستقبل أجيالنا الواعدة القادمة".
كما أكد البيان الجديد على ضرورة أن يقوم العلماء بأدوارهم في التواصل مع المسؤولين "قبل أن ينفلت الزمام"، وإلى تعزيز "القيم الشرعية في الجيل القادم والوعي والمناعة الفكرية ضد هذه المنتديات وأمثالها من الأنشطة التغريبية"، بحسب وصف البيان.
 

الكاتب : ياسر باعامر-جدة/الجزيرة نت
 25-12-2010  |  3940 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  مقالات ودراسات


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني