لا تشتكي وأنتِ لا تفعلين شيئا !!

 

 

 

.هو موضوع موجه أكثر للنساء لكثره ما لاحظت الفتره الماضيه من الشكوى من الازواج دائما.طبعا سوف تتعجبون لأنى أوجه كلامى للنساء رغم أنهم هم الذين يشتكون!!...........ولكن ارجو عدم التعجب,.لانى أرى ان اى انسان يشتكى من مشكله معينه مهما كانت يجب ان يبذل المجهود لحلها ولا ينتظر ان يهبط عليه الحل من السماء, وحيث ان النساء تشتكى دائما فأنا أقول لها وأسألها هذا السؤال.
هل عندما تزوجت زوجك كان يعاملك بهذه الطريقه؟
إذا كانت الاجابه نعم فأنت قد أسأت الاختيار.وإذا كانت الاجابه لا فإسألى نفسك ما الذى فعلتيه ليتغير هكذا؟؟
الرجال ليسوا شياطين كما تتصور بعض النساء ولكن بعض النساء تتجاهل رغبات زوجها وهى تعلمها جيدا ثم بعد ذلك تلقى اللوم عليه وتتصور أنها هى المظلومه وتعيش دور الضحيه باستمرار بينما الحقيقه ان زوجها هو الضحيه.ثم تبدأ فى تصيد الاخطاء وتقنع نفسها وجميع من حولها بهذه الاخطاء. .
زوجى عصبى زوجى سليط اللسان زوجى يتجاهل مشاعرى زوجى بخيل زوجى .......زوجى...........
ألم تسألى نفسك ما الذى غيره بعد الزواج؟؟؟

انظرى فى المرأه هل هذه المرأه التى تزوجها من سنوات ؟؟
(مش فاضيه الشغل والبيت والعيال وهو مش حاسس بى)
طب ما هو بيتحايل عليك تسيبى الشغل !!.
لو سبت الشغل هقعد فى البيت والمشاكل هتزيد!!.
بالعكس .انت المخطئه من البدايه كان عليك انك اول ما تلاحظى ان عملك يؤثر على أهتمامك ببيتك وزوجك ومظهرك ان تبدأى أن تنتبهى وتوازنى الامور.إما بذل المجهود لانجاح هذا التوازن وإما التضحيه بالعمل او البحث عن عمل نصف الوقت مثلا.
لكى نكون أكثر صراحه من مواجهتى مع كثير من المتزوجات التى تشتكى وجدت ان السبب الرئيسى والعامل المشترك بينهن هو تجاهل رغبات الزوج العاطفيه وتجاهل اشياء صغيره تسعد الزوج عندما أبدأ فى مناقشتهن تبدأ الواحدة منهن فى سرد المبررات انها لا تستطيع اظهار عواطفها لزوجها .
وانا اقول لها ان علاقتك بزوجك هى اجمل علاقه وقد امرك الله بإسعاد زوجك ونفسك بكل الطرق الممكنه طالما ان الله أحلها.
وأجد الاجابه تصميم وأصرار على عدم التغيير وخوف داخلى من ان يظن الزوج ان هذه الزوجه سابقه الخبره قبل الزواج وهنا يجب على الزوج ان يساعد الزوجه على كسر الحواجز بينهما
.وأقول شيئا أخر القليل من اللمسات الحانيه من الزوجه وانت تجلسين معه أمام التلفزيون مثلا .أو اثناء انشغاله فى شئ يفعله .
ارسلى له رسائل على الموبايل مليئه بالمشاعر الفياضه والكلمات الرقيقه..
وأؤكد أيضا على تجنب الوقفه النديه امام الزوج فأنت يمكنك الحصول على كل شئ بالحب وليس بالوقوف أمامه كأنك رجل مثله فأنت فى الحقيقه لست مثله فقد خلقك الله انثى جميله رقيقه مسالمه تأخذ كل شئ بالحب وتعطى كل شئ بالحب..
بهذه الطريقه يحدث التوازن فى حياتك الزوجيه وكل ما أطلبه منك هو تجربه كلامى هذا والصبر على النتيجه وانا متأكد ان زوجك سيتغير تماما إن شاء الله..

الكاتب : د . شيرين الألفي
 15-05-2010  |  5095 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني