زوجي غير ملتزم
 
 
-
 975
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3869
 
 
 
أنا امرأة متزوجة والتزمت ولله الحمد والمشكلة أن زوجي غير ملتزم وحاولت معه كثيرا ونصحته بطريقة غير مباشرة ومباشرة ولا فائدة والأدهى والأمر انه يخونني مع النساء ودائما أبين له عقوبة الزنا ولا فائدة مع أني أوفر له جميع أسباب الراحة ولكنه لا يحب الدعوة والدروس مع انه لا يمنعني من الذهاب إليها ولا يذهب معي وليس له علاقة بالإسلام إلا الصلاة التي لا يؤديها إلا بعد طلوع الشمس ومع هذا كله فهو كثير المشاجرة معي بسب وبدون سبب والحمد لله أعيش حياة صعبة وتعيسة ولا أتحمله إلا من اجل بنتي منه ساعدوني جزاكم الله خيرا ردوا على عاجلا
 2010-05-20
 
 



الأخت الفاضلة..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
إذا كان زوجك يرتكب فاحشة الزنا فلا يجوز لك معاشرته، وينبغي مداومة نصحه وتعليمه أنه لابد له لينجو من النار ويدخل الجنة أن يؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر من الله تعالى.
والإيمان بالله أي معرفته وتعظيمه مما يدعوا العبد إلى محبته والخوف منه في السر والعلن، إذ كيف يعص الله وهو يعلم أنه يراه وقد توعده على المعاصي بالنار والعياذ بالله.
وكذا الإيمان بالملائكة يقتضي اليقين بأنهم معه في كل حين ويسجلون عليه عمله {كِرَاماً كَاتِبِينَ} (الانفطار:11)، ألا يستحي منهم ويستغفر لما وقع فيه من الذنوب لعله يمحى في فترة الإمهال.
وإيمانه بالكتب ومنها المهيمن عليها وناسخها القرآن الكريم وفيه تحريم هذه المعاصي والذنوب وبيان حق الله على العباد والجنة التي وعدهم إياها على ذلك.
ألا يحب النبي صلى الله عليه وسلم ومقتضى محبته إتباعه وتطبيق سنته ومعرفة سيرته وتوجيهاته والعمل بها ليكون معه في الجنة.
إذا لم يعرف حق الله وحق نبيه وأصرّ على التهاون في الصلاة والوقوع في الفاحشة فنرى أن تفارقيه وتأخذي ابنتك لتربيها تربية إسلامية تنجو بها عند الله واقرئي أنت وإياه قول الحق تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً} (البقرة: من الآية208) وتفهميها أنت وإياه ثم قررا أخذكما للإسلام كل أو لا ولن يقبل بعضه {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ} (البقرة: من الآية85).
2010-05-20
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4156
2012-03-29
عدد القراءات : 1170
2015-05-26
 
 

ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8404
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار