زوجي مقصّر جداً في حقوقي !

 
  • المستشير : رحيل الامل
  • الرقم : 932
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5873

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة طاب مسائكم جميعا طلبي استشارة من فضلكم انا سيدة سبق لي الزواج ثلاث مرات ولم يكتب الله لي الاستمرار مع زيجاتي السابقة والحمد لله على ماقضى ربي والحمد لله لا اعتراض ليدي على قضاء الله وقدرة ودائما ما احمد الله على تمام العافية استشارتي تزوجت منذ سبعة اشهر من رجل كنت احسبة مستقيم والله حسيبه وحسيبي وكان والدي مصر على زواجي لاني كنت رافضة بشدة فكرة الزواج ولكن رضوخ عند رغبة والدي وافقت كنت اقول لعل الله يكتب لي ما اريد مع هذا الرجل شيخنا الفاضل الحاصل ان هذا الرجل من زواجي به وهو مقصر معي في كل شي لا يقيم حقوقي عليه كزوجة مسؤلة منه من حيث السكن سمى لي السكن ولكن لي يؤثث به سوى غرفة النوم وايضا بدون ان يضع حتى لحاف على السرير وغرفة الجلوس تلفزيون فقط وايضا لا يصرف علي نفقة ابد كمأكل ومشرب ويحاول قدر المستطاع ان يختصر بذلك بوجه في اليوم ان امكن وتكون عبارة عن سندوتشات جبن او فطائر خفيفة وكذلك تقصيرة معي في اللبساس كمثال لم يقم بكسوتي عند حلول العيدين وحجة في ذلك باني لا احتاج وليس عليه فعل ذلك للعلم باني اسكن عند اهلي بعد زواجي منه باسبوع لحكم عملي وبالرغم من وجود اجازة الصيف وهي طويله كما تعلم فلم يكلف نفسه ان يكون لي نها نصيب على الاطلاق الا اسبوع فقط تحدثت اليه في الامر مرارا وتكرارا وبينت له مالي من حقوق عليه وانه ملزم بها شرعا وتحدثت اليه باكثر من مرة فيما يخص علاقتنا الخاصه ولكن لا حياة لمن تنادي يعطي الوعود ولا يفي بها اشتكيت امري الى والدة وهو انسان رائع ومتفهم وتحدثنا كثيرا بهذا الامر ووعدني خيرا امام ابيه ولكن ايضا لم يفي بوعده طلبت منه ان يحسم امره معي وان هذه الطريقة لا تناسبني وايضا وعدني ولم يفي بوعده من فترة ذهبت معه الى بيتي حيث يعيش وكنت ليلة مغادرتي متعبة بامر خاص اوضحته له وبينت له ما انا به ولكن لم يتفهم امري واصر على موقفه وانا لم اكن استطيع ذلك وتلبيته لانني والله يشهد لا استطيع لمرضي وذهبت الى غرفة اخرى حتى لا يقع مشادة كلامية بيننا ويهدى قليلا واقفلت الباب ولكنه طرق الباب عدة مرات حتى فتحت له بالرغم من رجائي له ان يقدر وضعي ولكن لا حياة لمن تنادي ثم قال بانه سوف يغادر المنزل لزوجته الاخرى فاخذت مفتاحة واصريت على عدم ذهابة واخبرته بان لابد ان يتحمل الانسان الاخر فليس من المعقول عند حدوث اي اختلاف يترك البيت ويذهب لزوجته الاخرى واصر على ذلك واصررت انا ايضا فقام بطردي من البيت وكان ذلك في ساعة متاخره من الليل وامرني بان اجهز نفسي ليوصلني لمنزل اهلى حيث اعيش وهم في قرية ويعيش هو في احد المدن بحكم عمله هناك فقمت اجمع اغراضي جميعا من البيت واخبرته بانه لا يعقل لاجل امر بسيط يقوم بطردي من منزلي فقام وانا اجمع اشيائي بتكسير بعض الادوات وطلبت منه ان يكف عن ذلك بكل هدوء ولكنه لم يستمع الي ثم كسرت انا الاخرى كاس زجاج وقلت له ما الحكمة في تكسير الادوات فقامت بضربة على وجهي واذني مما افقدني الوعي ووجدته يقوم بخنقي ويلعنني ويلعن اليوم الذي راني به فقمت بعد ان تمالكت نفسي وذهبت الى غرفة اخرى وسحبت شنطتي وادخلتها لغرفة نومي واغلقت الباب واقسمت له بان لا اخرج حتى ياتي الصباح وانا عليه ان يفعل ما يريد فصار يضرب الباب فقلت له سوف اتصل بالشرطة ان لم يكف عن ذلك وكف وغادر المنزل وانا كنت في حالة يعلمها الله لخوفي منه ولا يوجد لدي شي احتمي به سوى رب العالمين وفي الصباح قمت بتنظيف المنزل واحكام نوافذه وانتظرت عودته من العمل ان صدق وحين اتي فتحت له الباب وسالني ماهذا فقلت له اغراضي وهيا بنا حتى لا اتاخر ويتاخر هو بالعودة فقالت انتظر ساعة وذهب لينام وانتظرت حتى افاق عند صلاة العصر ثم استيقظ وطلب مني طعام واحضرت له ما يريد وطلب مني ان اجلس بجانبه وبدء يتحدث ان الجميع يغضبون ويختلفون ومن هذا الامر واخبرته بان كل شي كان ممكن ان يكون على ما يرام فانا لم اطلب العسير طلبت مرعاة ظروفي المرضيه حيث لا اقوى واخبرته بان ضربه لي اعتداء لايقبل به عاقل ولا شرع ولعنه لي ولاهلي لا يليق به ولا بي وغادرت المنزل وضللنا نتحدث في هذا الامر لوقت طويل فطلب مني ان اتسامح في هذا الموضوع وان نذهب الى مكان اخر لتناول طعام العشاء وننسى ما حدث ومن ثم يوصلني الى اهلي ولكني رفضت ذلك وذهبت الى اهلي وهو الى الان لم يتصل او يسال عني او حتى يعتذر او يحدد موقفه انا صبرت اكثر من الازم من تقصير وهضم لحقوقي وتقصيره معي في جميع اموري ولو اخبركم بها لعجبتم ان يكون هناك رجل يخاف الله يعمل بها اصراري لذهبي الى اهلي هو لانه قام بضربي وطردي وليست المرة الاولى التي يطردني فيها وانما هي الثالثة لي وصبرت المرات السابقة لتدخل والده فيها وطلب صبري فرضخت لطلبه ولكن زوجي لم يقدر ذلك ولا يقدر الجديد بمشكلتي ان زوجي لا يريد ان يضع لي بيت شرعي معتبر ولا يصرف علي كزوجة كوني موظفة وعلي ان اصرف على نفسي حتى بالاكل والشرب واللبس وغيره وايضا يريد ان يجعل لي شقه مفروشة وياتي فقظ باجازة الاسبوع اصبحت حياتي معه قلق ومشاكل اخبرته مرارا وتكرارا بما يجب عليه نحوي ولكن لا حياة لمن تنادي احبرت والدي ووالده بهذه الامور وما زلت انتظر الحل وصلت حالتي النفسية الى درجة اثرت على عملي وعلى حالتي في البيت اجلس مع نفسي احيانا واقول لماذا لا ادعه وشانه واعيش زوجة فقط بدون ادنى مسؤولية ولكن تابى نفسي وكرامتي ذلك احيانا اقرر طلب الانفصال عنه وايضا اتراجع لماذا حتى لا يقال مزواجه بالمختصر اصبحت يائسة الا من رحمة ربي لا اريد شي من هذه الحياة صرت اتمنى لو اغمض عيني لفترةطويلة جدا لانسى همومي ولا يهم كم تطول او كم سنة ابقى مغمضة العينين لم اجد من ابث له شكاواي واحزاني لا بارض الواقع ولا باي منتدى استشاري اخذت ارقام استشارين ولكن لا اجد مجيب اريد منه هو المبادرة وان فعل والله يشهد مافي قلبي ونيتي بان اجعله ينسى بيوم ان يضع شي ببيته هو لم يبادر بشي على الاطلاق وحدثته مره وقلت له باني اريد منه ان نذهب الى محل الاثاث واقوم انا بتاثيث الصاله بجميع لوازمها فقال لا اذا لم تؤثثي البيت كله والا اتركيه كله فقلت له لا استطيع ليس لدي المال الكافي وانا سوف اثث الصاله وانت مجلس الرجال فرفض وقال بعدين انا ماعندي قدرة يدعي عدم القدرة والله منعم عليه من فضله وخيره لدية عمارتين بست شقق ولدية راتب كبير ولدية بيت اخر شعبي مؤجر وهو يسكن بسكن حكومي اين عدم القدرة وعدم الاستطاعة هو ليس عدم قدرة بل عدم احساس بواجبه تنازلت عن اشياء كثيره له وهو يعلم من حقوقي ولكن هو لا يرضى اذا طلبت منه السؤال عني وعن احوالي يرد يقول ماذا تريدين ان افعل اذا علمت بشي عنك !!!!!! بحكم عملي عند اهلي اتصدقين لا يتصل الا يوم الاربعاء اذا اتى فقط وحين ياتي يطلب مني قبل الخروج العشاء عند اهلي بمعنى اتعشى وبعدين اطلع معاه فقلت له بنطلع نتعشى برا سوا ونسهر ويا بعض فقال لو كنت اريد كان قلت لك من العصر اي انسان هذا لا يبادلني مشاعر ولا احساس ولا اهتمام ولا مسؤوليه فاي امر امري !!!! احيانا ياتي عند اهله اتصدقين انه لايمر ولا يسال عني واعلم بعد ذلك انه كان موجود اذا اتصلت قال هلا ايش عندك متصله اقول اسولف معاك مشتاقه لك يرد معليه اليحن انا مشغول واي وقت هو مشغول وانا اعلم بانه غير ذلك والا ما اتصلت !!! كذلك طلب مني عدم الانجاب على الاطلاق لا سنه ولا سنتين انما الى الابد لا يريد اطفال فاي انسان هذا !!!!!! لا اعلم صرت في حيرة من امري ان صبرت فلا حقوق ولا واجبات لدية وان طلبت الفراق فامره مر وحاله شر لا اريد ان افارقه ولكن اريد منه ان يراعي واجباتي الزوجيه لدية حقوقي لدية كما اقوم انا بواجباته وحقوقه حين يكون معي مازلت انتظر فرج ربي لعل الايام تكون لي بخير تناقشت مع زوجي عدة مرات حول عدم اهتمامه واعطائي حقوقي الشرعية التي اقر الاسلام لي وكان كعادته يوعد بالتغير وانها اخر مره ولكن حين قلت له هذا كلام لا يسمن ولا يغني من جوع اريد حلا عمليا واقعيا ملموسا اريد رجلا اشتاق اليه وهو بجانبي فما بالك وهو بعيد عني اريد زوج اعيش معه حياتي من ضحك ومزح وسوالف واهتمام واطفال ورعاية ومشاركة بكل شي حتى بالخصام اريد زوج اتشاجر معه واخذ رضاه اريد زوج بمعنى هذه الكلمة لا اريد زوج مسيار !!!! فسكت ولم ينطق بكلمة غير انه ايضا يريد ذلك وحين قلت ما المانع سكت ومن بعدها الى الان ولي شهرين بالتمام لم يسال عني ولم ياتي لرؤيتي وانا امتنعت عن الاتصال او حتى الاجابة عن اتصاله الذي لم يكن سوا ثلاث مرات لماذا ؟؟ انه اتى الى اهله وجعل زوجته تذهب لزيارة اهلها لسلام عليهم فاراد ان يحضرني لبيت اهله بعد ان انقطع عن السؤال لشهر !!! فلم اجب على اتصاله الان هو عند والديه هذه الايام عرفت ذلك صدفه حين اتصلت اسال عنهم لانهم في فترة تعب واردت الاطمئنان عنهم فعلمت منهم انه موجود واستغربوا انه لم يتصل بي او يمر عندي !!!! ابي يحملني اللوم بالكامل يقول يجب ان اتنازل عن حقوقي اذا اردت الحياة معه!!! غريب هذا الامر لماذا تزوجت اذا مدمت سوف اتنازل عن حقي الشرعي بحياة كريمة كفلها لي الاسلام واي امراة عاقله ترضى بان تكون زوجة اجازة الاسبوع !!!؟؟ لا ورب البيت الحرام ولو ادى ذلك لظلاقي الرابع وهذا الذي سوف يحدث فكرت مع نفسي كثيرااا ووصلت لقرار ان اتقدم بشكوى للمحكة اطالبة بحقوقي الشريعية او الانفصال فما رئيكم بذلك اقسم بالله اصبحت بحالة من الاكتئاب لا يعلمها الا الله لعدم وجود من ابث له ما بخاطري على ارض الواقع وها انا ابث هنا ما يجول بنفسي لاخوة في الله واساله ان يجعل من مشورتهم الحل الصائب

13-05-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك ويأخذ بيدك غلى ما فيه صلاحك ونفعك ..

 أخيّة . .
 في الأثر الصحيح ( المسلمون على شروطهم )  ..
 والسؤال هنا : على أي أساس كانت موافقتك  على الارتباط به ؟!
 هل كان هناك شرط بينكما أنه لا يأتيك إلاّ نهاية الأسبوع ؟!
 أم أن هناك بعض الشروط التي تحوي تنازلات أو تساهل في بعض الحقوق ؟!
 لم تذكري هذا في رسالتك . .!

 إن كان هناك أي شرط  ( مباح ) بينك وبينه فـ ( المسلمون على شروطهم ) .

 أمّا إذا لم يكن هناك شرط بينكما . .  فالأصل أنه يعطيك حقوقك  كاملة - على قدر ما يستطيع -  وتعطينه حقوقه  كاملة - على قدر استطاعتك - .

 ثم أخيّة أنت أعرف بحالك وحاجتك . .
 فإن كان حضوره لك آخر الأسبوع وهو يوفّر لك كل ما يستطيع من  نفقة وسكنى ورعاية لكنه لا يأتيك للمبيت إلاّ نهاية الأسبوع ، وغذا أتى فهو يعطيك حقك ويكون لك   فإن كان حالك وحاجتك بمثل هذه الطريقة  تدوم على نوع من الاستقرار  النفسي والاجتماعي والمادي فهو  خير  ولا بأس أن تعيدي التفكير فيه بواقعيّة .

 لكن إن كان حالك أنه لا يلبّي حاجتك ولا يتحقق بمثل هذه الطريقة لك نوعاً من الاستقرار النفسي  والاجتماعي والمادي  فالمسألة لا تحتاج أن تذهبي للمحكمة أو ترفعي دعوى ..
 كل ما في الأمر أن تتناقشي معه بهدوء وتبيّ،ي له ماذا تريدين منه !
 لا أن تتنماقشي معه بأنه فعل فيك وفيك  ، وان فيه وفيه !
 ليكن محور نقاشك معه فقط في دائرة : ماذا تريدين منه .

 فإن كان لا يستطيع على ذلك  فلك ان تطلبي منه الانفصال بدون محاكم  أو مشاكل .

 على أنّي  أقول لك : قايسي بين حالك لو انفصلتِ عنه ، وحالك وانت معه بهذه الطريقة أيّ الحالين أرفق بك  وأقرب لتحقيق مصالحك الحياتيّة والنفسيّة .

 وفقك الله  وكفاك .

13-05-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني