زوجي يكلم فتيات على الانترن ت
 
 
زوجة
 931
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3554
 
 
 
زوجى كثيرا ما يكلم فتيات على الايميل وانا لا اعرف ان كانت هذه خيانة المشكلة ان عمى وهو ابوه اجبره على الزواج منى لانى ابنه عمه ولا ادرى ما افعل رغم اننى لا اقصر معه ابدا لا بفنون الاغراء ولا اليالي الرومانسية ولا اللبس المغري ولا الكلام الجميل لا اعمل ما الحل
 2010-05-13
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويردّ÷ إليه ردّاً جميلا . .

 أخيّة . .
 من الأفضل أن تصارحيه لكن بلغة راقية مؤدبة  هدائة بدون ضجيج .
 أخبريه أن الله لا يحب هذاالعمل .
 وذكّريه أن الله يراه  .
 وأفهميه أن ( الأعراض ) دين وقضا فقد  يبتليه الله في عرضه  إمّأ في أخت أو زوجة أو بنت .
 اسأليه هل يحب أن يكون هذا الشأن مع اخته أو ابنته أو زوجته !!
 قولي له حتى الناس لا يحبونه لأهليهم .

 غيري من واقع حالك وعلاقتك مع الله ...
 كوني أقرب للاستقامة والحرص على  ضبط سلوكك وتوجّهات قلبك لله سبحانه وتعالى .
 حافظي على صلاتك . .
 أسمعيه  ذكر الله  .. .  كأن تدعي له بصدق حتى وهو يسمعك .
 دعيه يلاحظ تغيّراً فيك ..
 في أخلاقك ..
 سلوكك ..
 علاقتك مع الله ...
  طهري بيتك من الأمور التي قد  تثير الغرائز والشهوات من مثل القنوات الهابطة  - إن وُجد - .
 ومع كل هذا .. لا تقصّرري أبداً في حسن التجمّل له  . .
 اكثري له من الدعاء في صلاتك وسجودك وأوقات الإجابة ..
 أعينيه على أن يحافظ على صلاته وعلاقته مع الله .
 ليكن وت القرآن صادحاً في بيتك فإن القرآن خير واعظ ..

 إذااستمر الحال بلا  تغيّر ولا تأثّر .. فحاولي أن توسّ"ي من  تقرئين فيه العقل والحكمة من أهلك أو اهله .
 والله يرعاك .

2010-05-13
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 327
2016-03-12
عدد القراءات : 2384
2013-08-02
عدد القراءات : 3555
2010-03-06
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2492
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار