نكاح الزاني .. وكيف يجتمع الاختيار والرزق ؟
 
 
-
 939
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3852
 
 
 
السلا م عليكم ورحمة الله أود أن أستفسر عن معنى الآية \"الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة ٠\" وهل يجوز لعفيفة متدينة الإرتباط بزان متخفي أو مجاهر لم أفهم كيف يجتمع الإختيار والرزق المقسوم في الزواج وشكرا
 2010-05-14
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفينا بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه ، وأن يجعلنا منيبين إليه خاضعين له أوّابين ..

 أخيّة . .
 أما النكاح من زانٍ أو زانية غذالم يتوبا فهو نكاح ( حرام )  بدليل قول الله تعالى : " الزاني لا ينكح إلاّ زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلاّ زانٍ أو مشرك وحرّم ذلك على المؤمنين "
 فالآية نصّ صريح على تحريم  النكاح من زانٍ أو زانية مالم يتوبا . وذلك لأن مقارنة الزوج لزوجته, والزوجة لزوجها, أشد الاقترانات, والازدواجات. وقد قال تعالى: (احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ) أي: قرناءهم. فحرم الله ذلك, لما فيه من الشر العظيم. وفيه من قلة الغيرة ، وانتشار الفساد .
 والعفيفة المتدينة الطاهرة  هي التي تمتثل أمر الله وتقف عند حدود الله حيث أمر الله تعالى  .
 فلا تختار لنفسها إلاّ ما يرضاه الله لها أولاً ثم ما ترضاه لنفسها على وفق ذلك .
 ولذلك عقّب الله بعد هذه الآية   بآيات فقال " الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات " .
 فالطيب لا يختار إلاّ طيبة . والطيّبة لا تختار إلاّ طيباً . والعكس بالعكس .

 أمّا كيف نوفّق بين ( الاختيار ) و ( الرّزق ) .. فإن  ( الرّزق ) من أمر الغيب  فالإنسان لا يعلم ما هو المقسوم له . لكن عليه أن يعمل  ويبذل السبب في استجلاب رزقه بالأسباب المباحة المشروعة  ، وهو يؤمن بيقين أن الله ( يرزقه ) لأنه هو القوي الكريم .. سبحانه وتعالى .

 وفقك اله لمرضاته وكفاك شرّ كل ذي شر .

2010-05-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3602
2010-05-12
عدد القراءات : 3621
2010-02-28
 
 

ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7270
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار