سبب رفضي للعرسان انو ما حدا بيستاهل
 
 
-
 916
  الشيخ الدكتور عبدالمحسن الزكري
 3756
 
 
 
سلام, أنا فتاه 21 سنه متعلمة واعتبر جميله لحد ما, عندي مشكله الظاهر رح ترافقني مدى حياتي, وهي انو مش عم ارتاح أبدا لمن يتقدم لي حدا, بنظري ما في حدا يستأهلني لأنو للأسف شباب اليوم عم ينخاف منهن وتاريخهن حافل ومن الصعب انو الوحده تعرف الماضي يلي بخص الشب بسهوله, لهيك طلبي هو نصيحه تفك عقدتي واتجرأ واعطي فرصه لحد
 2010-05-12
 
 




الأخت الفاضلة منار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ننصحك عدم الإعجاب بنفسك كثيرا، والثقة بالنفس جيدة ومفيدة، وأهم الصفات في الزوجين أخلاقهما وأمانتهما في حفظ الحقوق وأدائها ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي سننه باب ما جاء إذا جاء كم من ترضون دينه فزوجوه ( 1084) عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض).
وما ذكرتيه صحيح من أن بعض الشباب لم يُرَبّ على الجد وتحمل المسؤولية والمحافظة على الخلق والدين، ولذا على الفتاة وأهلها أن لا يتعجلوا بالموافقة إلى بعد المعرفة التامة عن الشاب لئلا تتورط الفتاة المسكينة بشاب لا يحفظ الأمانة ولا يفي بالعهد وبالتالي يكون الزواج تعاسة بدل السعادة ومشكلة بعد أن كان حلاً.
لكن أيضا في حال تقدم الشاب الصالح المناسب وخاصة في خلقه ودينه ينبغي عدم الرفض.
وقيام العلاقة الزوجية بحد ذاته يعتبر نجاحا، ولا يلزم أن تستمر على الوفاة بل ربما تجدَّ أحوال تقتضي الفرقة ويغني الله كلا من سعته ولا يعني ذلك أنه فشل تام.
لكن من مقاصد الشريعة بقاء الأسرة ووئامها، واخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن العلاقة تستمر أيضا في الآخرة ويرتقي كل منهما إلى الآخر إذا كان أعلى درجة منه في الجنة.
فننصحك بعدم التردد إذا تقدم الشاب الصالح ولعلك تستأهلينه، وإياك والغرور، أو النظرة السوداوية إلى الشباب، ولا مانع أن والدك إذا رأيتم الشاب المناسب أن يكلمه في زواجه منك فقد فعل ذلك صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ورضوان الله عليهم ولا زال العقلاء والحكماء يفعلون ذلك الآن.
وفقك الله ويسر لك الشاب المناسب والحياة السعيدة.

2010-05-12
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1820
2014-06-04
عدد القراءات : 2119
2013-11-26
عدد القراءات : 3819
2010-02-11
عدد القراءات : 1963
2013-10-11
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2976
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار