ابنة اختي .. لا تحب والدتها وتكرهها
 
 
زهرة من المغرب
 902
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3889
 
 
 
السلام عليكم انا لدي ابنت اختي عمرها 15عاما كانت هادئة في طفولتها لاتكلم احدالكن مند شهور تغيرت واصبحت تكره امها وتنعتها بالخنزيرة والباغية والفاظ كتيرة وتقول لها لااريد ان اراك واتمنى موتك وتضرب شقيقها وشقيقتها كلما جاؤوا لزيارةجدتهم التي ربتها .وهي الان تعاتب امها وتقول لها انها باعتها لجدتها .وتركت الدراسة لوتحب الخروج وتتمنى الموت.ارجوكم ساعدوني مادا افعل لمساعدتها
 2010-05-11
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلبها ، ويجعلها قرّة عين لوالديها  ..

 سلوك الفتاة في مثل هذا العمر  إنما هو انعكاس لطبيعة التربية  والبيئة التي نشأت فيها خلال سنوات عمرها .
 فهمت من رسالتك أن البنت تعيش أكثر ما تعيش في بيت ( جدتها ) البعد الجسدي والعاطفي بين  الابن وامه وأبيه  يساعد على صناعة شخصيّة  عدوانيّة أو منتقمة .
 على والدتها أن تُراجع نفسها ، وتراقب سلوك نفسها وتصرفاتها سيما تجاه ابنتها .
 عليها أن تجلس معها  بهدوء وتشعرها بحنانها ودفئها وعطفها وتضمها إلى صدرها وتكلمها بهدوء وتناقشها وتحاورها . .
 الفتاة في مثل هذه المرحلة العمرية تحتاج إلى من يحتويها عاطفيّاً ، ويسمع لها ويقبلها .
  لذلك على أم هذه الفتاة أن تتفقّد نفسها .
 وتكثر من الدعاء لابنتها بالخير .

 والله يرعاك .

2010-05-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4021
2010-03-28
عدد القراءات : 3912
2010-05-17
عدد القراءات : 3929
2010-03-30
عدد القراءات : 5560
2013-03-26
 
 

الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6828
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار