ابنة اختي .. لا تحب والدتها وتكرهها
 
 
زهرة من المغرب
 902
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3561
 
 
 
السلام عليكم انا لدي ابنت اختي عمرها 15عاما كانت هادئة في طفولتها لاتكلم احدالكن مند شهور تغيرت واصبحت تكره امها وتنعتها بالخنزيرة والباغية والفاظ كتيرة وتقول لها لااريد ان اراك واتمنى موتك وتضرب شقيقها وشقيقتها كلما جاؤوا لزيارةجدتهم التي ربتها .وهي الان تعاتب امها وتقول لها انها باعتها لجدتها .وتركت الدراسة لوتحب الخروج وتتمنى الموت.ارجوكم ساعدوني مادا افعل لمساعدتها
 2010-05-11
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلبها ، ويجعلها قرّة عين لوالديها  ..

 سلوك الفتاة في مثل هذا العمر  إنما هو انعكاس لطبيعة التربية  والبيئة التي نشأت فيها خلال سنوات عمرها .
 فهمت من رسالتك أن البنت تعيش أكثر ما تعيش في بيت ( جدتها ) البعد الجسدي والعاطفي بين  الابن وامه وأبيه  يساعد على صناعة شخصيّة  عدوانيّة أو منتقمة .
 على والدتها أن تُراجع نفسها ، وتراقب سلوك نفسها وتصرفاتها سيما تجاه ابنتها .
 عليها أن تجلس معها  بهدوء وتشعرها بحنانها ودفئها وعطفها وتضمها إلى صدرها وتكلمها بهدوء وتناقشها وتحاورها . .
 الفتاة في مثل هذه المرحلة العمرية تحتاج إلى من يحتويها عاطفيّاً ، ويسمع لها ويقبلها .
  لذلك على أم هذه الفتاة أن تتفقّد نفسها .
 وتكثر من الدعاء لابنتها بالخير .

 والله يرعاك .

2010-05-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3754
2010-02-18
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1364
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار