زوجي إنطوائي
 
 
-
 890
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3826
 
 
 
أنا أكتب إليكم راجية منكم النصح والارشاد فزوجي عنيد ودائماً يرفض طلباتي لكى لايحسسني باهتمامه بي، لايستشيرني أو يحترمني دائماً يسبني ويرفض أي طلب ولو تافه. حاولت وبهدوء إخباره بأن هذه التصرفات تضايقني لكن بدون جدوى حاولت بكل الطرق لكنه يصرخ فى وجهي ويأمرني بالسكوت ودائماً هكذا فأرجو منكم مساعدتى وشكراً. وأيضاً لا يأخذ ويعطي فى التعامل معي بمعنى أنه لا يبوح لي بما يضايقه أو لا نجلس معاً نتحدث؛ يعني دائماً صامت ويريدنى أن أكون صامتة أيضاً فكيف أخرجه من عزلته وانطوائيته ليتحدث الي عن كل شيء فى حياته ويحسسني بقيمتي وأهميتي كزوجة؟ أيضاً هو من محبي الكمبيوتر ويجلس عليه بالساعات وأحاول أن أتقرب إليه عن طريق الكمبيوتر وما يحبه من هوايات لكنه ما زال على حاله لا أدرى ماذا أفعل فقد حاولت وتعبت من تجريحه لي. أيضاً نحن متزوجان منذ ثلاث سنوات للعلم وشكراً
 2010-05-09
 
 


الأخت الفاضلة.....
السلام عليكم ورحمة الله
لا أدري هل هذه الانطوائية عن كل الناس أم عندك فقط؟!
• يختلف الرجال في درجة الانطوائية وعدم الانفتاح ما لم تصل إلى درجة المرض النفسي.. ولكن بالجملة، هم قليلو الانفتاح مع النساء بشكل عام نظراً للبيئة التي تربوا فيها والعادات التي درجوا عليها..
• أرى أن تحسني إليه، وتصبري عليه، وتتلطفي به وأنت مأجورة إن شاء الله.
• أحسنت الصنع في اهتمامك بالكمبيوتر وما يحبه من هوايات لأنها مدخل إلى حياته ومخرج من انطوائيته ولكن لا تستعجلي.
• لا تيأسي من مصارحته.. لماذا لا تتحدث إلي؟! لماذا أنت بعيد عني؟ أنا أحبك.. وأحب القرب منك والحديث إليك.. من لي بعد الله –إلا أنت؟.. يضايقني صدودك عني... لعل الله يرقق قلبه.
• لا تنسي الدعاء والصدقة..

2010-05-09
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3810
2010-05-23
عدد القراءات : 3974
2010-04-28
عدد القراءات : 3834
2010-02-04
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3694
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار