أرغب التواصل مع خطيبي بدون علم أهلي
 
 
ولاء
 895
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4137
 
 
 
انا فتاه عمري 21 سنه عرفت شاب تقدم لخطبتي اهلي لم يعارضو لكن اقترح اهلي واهله ان ننتظر حتى ينهي دراسته يعني مو قبل سنتين ولكن انا اتحدث معه ولا يوجد مجال لارتباط شرعي واشعر بالذنب لما اقوم به ولذلك اقترح ان نتكب الكتاب الشرعي دون علم اهلنا ولن يكون بيني وبينه علاقه زوجيه هل يجوز لي ذلك ما الذي علي فعله
 2010-05-10
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك . .

 أخيّة ..
 بداية اسمحي لي أن التفت انتباهك إلى وصية حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم الذي أوصاك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه "  فقد نبهك صلى الله عليه وسلم وهو أرحم بك من نفسك إلى أن تختاري لشريك حياتك من يتصف بأمرين :
 الأول : حسن التديّن .
 الثاني : حسن الخُلق .
 لأن الحياة الزوجيّة حياة بناء فيها من المسؤوليات والتحديات والتبعات ما يجعل قضية حسن الاختيار قضية  مفصليّة عند عتبة حياة جديدة .

 أخيّة . .
 الله خلق الذكر والأنثى وجعل بعضهما لبعض فتنة ، ولذلك أي علاقة- عاطفيّة بالخصوص - بين طرفين ( ذكر وأنثى ) خارج إطار الزوجية  فغنها علاقة لن تورث سكنا ولا استقراراً ولا هدوءًا ولا أماناً ، بل ستكون همّاً وغمّاً وخوفاً ووهناً .
 ولك أن تلاحظي بوادر هذاالخوف  والاختفاء والتخفّي من نفس الفكرة التي  تفكرين بها أنتِ وخطيبك .
 لذلك . .
 لا تفكري أبداً أن تفعلي شيئا من خلف الأسوار !
 أو أن تتصرفي تصرفاً في الظلام !
 ما دام انه تقدم لك وحصل بينكما إيجاب وقبول  بحضور ولي أمرك  ، فإنه والشأن هذا فقد تم العقد  ، لكن يبقى من الأهمية بمكان توثيق العقد بالكتابة .
 تكلمي مع أهلك بوضوح ،  افعلي كل شيء في النور لكن بدون ضجيج .
 على أنّي لا أنصحك بدوام التواصل معه ، لأن مثل هذا التواصل  لا يعطيك مؤشّراً حقيقيّاً وواقعيّاً لمستقبل حياتك ولشخصية زوجك .
 
 استفيدي من هذه الفترة في تنمية ثقافتك ومعرفتك بما يتعلق من أمر الزوج والزواج  وما يتعلق بخصائص النمو وأنماط الشخصيات ومثل ذلك من الدورات والكتب والسمعيات التي   تنمّي فكرك وتصقل تجربتك في الحياة .

 أسأل الله العظيم أن  يسترك ويكفيك .

2010-05-10
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4768
2010-02-26
عدد القراءات : 3495
2013-09-23
 
 

كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4976
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار