كيف أتخلص من العصبية والغضب ؟!
 
 
غسان
 769
  أ. منير بن فرحان الصالح
 6689
 
 
 
أستاذنا الدكتور مازن المحترم بارك الله فيك وبفهمك الواسع آمين مشكلتي أنني غضوب و أثار لأي أمر تافه وربما لأنني نشأت في عائلة أخلاقها صعبة و تعقد الأمور جداً أسألك بالله ماذا أفعل كي تهدأ نفسي لأنني أحسّ أن أعصابي تلفت وأنا شاب وعمري 27 عاما وعلى أبواب الزواج وإنني خاطب و أخشى أن أظلم امرأتي غداً بعصبيتي أسأل الله الكريم أن تروي ظمأي بجواب شاف سريع.
 2010-04-24
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يطهر قلبك وان يكفيك شرّ ما أهمّك ويعيذك من شرّ الشيطان ونفخه ونفثه .

 أخي الكريم . .
 شعورك  بمكمن  الخلل في شخصيتك هو دليل على قدرتك - إن شاء الله - على التغيير والتحسين .
 والنبي صلى الله عليه وسلم قد أعطانا قاعدة عامة في تعديل وتحسين السلوك بقوله : " إنماالعلم بالتعلّم والحلم بالتحلّم " .
 فكل خُلق غير جميل في شخصيّـنا يمكن أن نحسّ،ه ونغيّره بالتعوّد على ضده . .
 التعوّد لا يعني هو التجربة . .
 إنما يعني الممارسة والدوام على ممارسة السلوك المضاد .
 فالغضب خلق غير محمود في العموم  وضدّه الحِلم والصّبر .
 فحتى نتخلّص من الغضب .. فالحل :
 1 - كلما  شعرنا بالغضب  . نقول ( أعوذ بالله من الشيطان الرّجيم ) .
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً  اشتدّ غضبه فقال : " إني أعلم كلمة لو قالها لذهب عنها الذي يجد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم "
 فاحرص دائماً على أن تستعيذ بالله من الشيطان الرّجيم .
 2 - غيّر حالك لحظة الغضب .
 فإن كنت واقفاً فاجلس وإن كنت جالساً فاضطجه على جنبك . .
 تغيير الحالة لحظة الغضب تعطيك فرصة للتذكّر ومراقبة السلوك .
 3 - راقب سلوكك .
 فإذا غضبت راقب ماذا تفعل  ، وحالو ان تستحضر وعيك  وراقب سلوكك حتى لا يطيش بك الغضب .
 مراقبة السلوك مهمّ’ قد تكون نوعاً ما صعبة في بداية المر لكن مع التعوّد  ستجد أنك أقدر على التحكم بسلوكك .
 4 - دائماً تذكّر عواقب الغضب .
 الغضب يعرّضك لمشاكل صحيّة ونفسيّة .
 الغضب يؤثّر على علاقاتك مع الآخرين .
 الغضب قد يجرّك إلى الجريمة !
 فكم من جريمة قتل كانت بسبب الغضب !
 وكم من زوجين انتهت حياتهما بالطلاق والفراق بسبب الغضب !
 تذكّرك الدائم  لمثل هذه العواقب   يصنع عندك نوع من الكوابح النفسية لسلوك الغضب .
 5 - علّم نفسك ان تعتذر  إذا أخطأت .
 ولا تجعل حدّة الغضب  تمنعك من الاعتذار .
 حرصك على الاعتذار ايضا سيكبح كثيرا من جماح غضبك . .  سيما لو عرفت أنه ولابد عليك أن تعتذر  لما ينتج من غضبك !

 أخي . .
 الإنسان بحول نفسه وقوّته ضعيف . .
 لذلك أكثر الدعاء وسؤال ربك أن يعينك على نفسك وان يصلح لك نفسك  ويجعلك أفضل مما تتمنى .
 وفقك الله وكفاك .
 

2010-04-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2205
2013-10-27
عدد القراءات : 3527
2010-11-13
عدد القراءات : 1672
2014-05-07
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7265
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار