أنا فتاه أمارس العادة السيئة

 
  • المستشير : هـ هـ
  • الرقم : 681
  • المستشار : د. مازن بن عبدالكريم الفريح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4402

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاه في الخامسة والعشرين من عمري وللأسف أمارس العادة السيئة التي اكتشفت منذ فترة أنها محرمة وهي العادة السرية، ومنذ فترة بدأت أحاول أن أستفسر وأعرف عنها أكثر، وخوفي الأكبر الآن هو احتمال فقدي لعذريتي فقد استحيت أن أذهب إلى طبيبة لتكشف علي، وحسب ما قرأت كثيرا لا أعتقد أني قد فقدتها فلم أحس بألم أو نزول أي دم، مع العلم بأن أهلي قد قاموا بختاني وأنا في العاشرة تقريباً فهل لهذا أثر. أرجو مساعدتي فهذا الموضوع هو سبب لأرقي لمدة طويلة. وجزاكم الله خيراً وعافانا وعافاكم من هذه العادات السيئة.

14-04-2010

الإجابة

الأخت الكريمة هـ. هـ.
وعليكم السلام ورحمة الله وبعد
نشكرك لك تواصلك مع الموقع وثقتك به، ونوصيك بالتوبة والإقلاع عن هذه العادة السيئة، وعليك بغض البصر والابتعاد عن مواطن الفتن وتهييج الغرائز كما نؤكد عليك التزامك الفرائض والإكثار من الأذكار والمستحبات.
واعلمي بأن الصوم من أعظم أسباب كبح جماح الشهوة وهي وصية رسول الله صلى الله عليه وسلك للشباب العزاب.
ويمكنك الاستفادة من الرابط التالي:

العادة السرية (العادة السيئة) 

وفقك الله.

14-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني