التجارة وما يلزم للدخول فيها

 

السؤال

الشيخ مازن الفريح مسئول موقع (ناصح للسعادة الأسرية) على الإنترنت حفظه الله ونفع به السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: ينوي بعض أفراد أسرتنا الدخول في مجال التجارة ولا يخفى عليكم أن هذا المجال بحر لا ساحل له .وله إيجابيات وسلبيات خاصة على الشباب الملتزم آمل منكم يا شيخ حفظكم الله إيضاح رأي أهل العلم في ذلك ورأيكم خاصة فيما يلي :- 1.هل تنصحون بالدخول في مجال التجارة وما هي الضوابط الشرعية التي يجب أن تؤخذ بالحسبان عند دخول هذا المجال. 2.رأي أهل العلم أو بعضهم المتقدمين منهم والمتأخرين في الدخول في مثل هذا المجال ( رؤية الشارع في ذلك ). 3.أبواب معينة من الفقه الإسلامي تنصح بقراءتها والإطلاع ومراجع تنصحون بقراءتها والإطلاع عليها ومراجع تنصحون بقراءتها قبل الدخول في هذا المجال . 4.إذا كان لديكم خبرة فما هي المشاريع التي تنصحون بالعمل بها ( مشاريع تجاريه ). 5. كتب ومراجع ترون أنها تفيد في هذا المجال . 6. أي أشياء أخرى تنصحون بها في هذا المجال . شاكرين سلفاً حسن تجاوبكم وتفهمكم نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه .

13-04-2010

الإجابة

الأخ الفاضل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
التجارة على قسمين، تجارة أُخروية والثاني تجارة دنيوية، فالتجارة الأُخروية هي التي قال الله تعالى فيها: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ فأكرم بها من تجارة وأعظم بها من بضاعة لا يخيب طالبها، ويبخس عاملها.
والقسم الثاني تجارة دنيوية وهي البيع والشراء والدخول فيها محفوف بالمخاطر لأنها فتنة وقد قال الله تعالى: ﴿إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيم﴾ ولذلك فإني أنصح عند الدخول في ميدانها بعدة أمور:
1. إخلاص النية لله.
2. الصدق في التعامل وعدم الغش.
3. البعد عن الشبهات فضلاً عن المحرمات كالربا ونحوه.
4. أن لا ينشغل المسلم بها عن فرض أو واجب كما قال تعالى: ﴿فِي بُيُوتٍ أذِنَ اللَّهُ أنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيها اسْمُهُ، يُسَبِّحُ لَهُ فِيها بالْغُدُوّ والآصَالِ رِجالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ﴾.
5. أن تعلم حكم الشرع في المعاملات التي يحتاج إليها.
6. استشارة أهل الخبرة في الأمور التجارية قبل الإقدام عليها.
7. أداء الزكاة والإكثار من الصدقات لاسيما في نصرة المجاهدين وصلة الأرحام.

13-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني