-
 612
  -
 3071
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم أنا أشكركم على هذا الموقع الجميل الذي يتيح الفرصة لكل الناس، مشكلتي هي أنني الزوجة الثانية وزوجي لم يعد يعاملني مثل السابق رغم أن زواجي منه كان مبتدءا بقصة حب جميلة لكن بعد الزواج اكتشفت أنه يحب زوجته كثيراً ودائماً يكلمني عنها ويذكر لي محاسنها وأنها جميلة وتعتني به رغم أنني اقسم بأنني لم اقصر معه في حقه كزوج من كل شيء كما إنني اكتشفت منه أنه متزوج عدة مرات عليها ولكن دائما تبقى عنده هي الأصل وأنا الآن خائفة من أن يكون وقتي قد انتهى عنده على فكرة زوجته لم تعرف انه تزوج ولا مرة حتى زواجي أنا منه لا تعرف عنه شيء إلى يومنا هذا رجاءً ماذا أفعل جزاكم الله ألف خير
 2010-04-08
 
 

الأخت الفاضلة ......   سلّمها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
نشكرك أيتها الأخت على إعجابك بالموقع وثناءك عليه ونسأل الله أن يعيننا على خدمة دينه ونشر دعوته ونفع عباده..
1. لا أدري ماذا تعنين "بقصة حب جميلة"؟!
• وهل يجوز للمرأة المسلمة أن تفتح قبل زواجها بالرجل قصة حب فضلاً عن وصفها بالجمال.. أما إذا كانت قصة الحب بعد الزواج ثم طرأ التحول فهذا يحدث كثيراً إذ تتكشف صفات وطباع بين الزوجين إما أن تكون متوافقة فتزداد المحبة أو متنافرة فتضعف المودة بحسب درجة التنافر.
2. أقترح عليك أن تجتهدي في طاعة زوجك، وأن تسعي جاهدة لنيل رضاه، وأن تتلمسي سبل زيادة حبه لك، ولا تجعلي مقارنته تقلق حياتك.
3. يمكن أن تصارحيه بأن التصريح بالمقارنة بينك وبين زوجته الأولى يضايقك واطلبي منه أن لا يفعل ذلك.
وفقك الله.

أجاب عليها الشيخ: مازن الفريح

2010-04-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1738
2014-06-17
عدد القراءات : 5108
2013-03-26
عدد القراءات : 2040
2013-07-28
عدد القراءات : 3865
2010-05-09
عدد القراءات : 3677
2010-01-15
عدد القراءات : 2716
2013-09-03
عدد القراءات : 3440
2011-09-22
 
 

ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2313
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار