-
 572
  -
 3177
 
 
 
أنني أعاني من مشكلة كبيرة وهي عدم الثقة بالنفس.
 2010-03-31
 
 


الأخت الفاضلة / .....
جعلك الله من أهل الجنة وحورها..
أختنا الفاضلة...
شكواك أن عندك عدم ثقة بنفسك، وهي شكوى عائمة فضفاضة، فإننا أحياناً نكون في خلق صحيح سويّ ونظن أنه من عدم الثقة بالنفس، كمن يظن أن العفو والصفح والحلم عن الآخرين من عدم الثقة بالنفس..
وبعضهم يظن أن الحياء المتزن هو من عدم الثقة بالنفس!!
وفي الحقيقة أن هذا من صلب الثقة بالنفس أن الإنسان يعفو وهو يقدر ويحلم وهو مريد للحلم ويصفح وهو قاصد للصفح مريد له.. وهكذا
المقصود أن عدم الثقة بالنفس تتمثل في ظواهر معينة، ولو أنك أبنت في رسالتك شيئا من هذه الظواهر أو المظاهر حتى يكون الجواب أقر بالنفع والفائدة.

لكني أقول لك:
اعلمي أن الثقة بالنفس لا تعني أن الإنسان يعتزّ بذاته ومواهبه وما حباه الله تعالى من نعم في لباقة المنطق وسرعة البديهة وصواب الرأي، والجرأة على المواجهة.. فإن الإنسان إذا اعتدّ بنفسه واعتزّ بها ونسي أن موهبته إنما هي من الله وأنه إنما قوي بأمر الله ومعونته، فهنا يكون على باب خطير من التجبّر ونسيان فضل الله عليه.
الثقة بالنفس تعني أن الإنسان - رجلاً كان أو امرأة - يستطيع أن يوقف مشاعره وسلوكه عند الحدّ المأمور به شرعاً ويمنعها عن الحد المحظور.. مستنيرا بذلك بنور الوحي ومهتديا بهدي النبوة.
الثقة بالنفس هي قدرة الإنسان على أن يقول كلمة (نعم) في مقامها اللائق به، ويقول كلمة (لا) في مقامها اللائق به بأدب ومن غير ومواربة!!
الثقة بالنفس.. تعني حسن الخلق في التعامل مع الآخرين والشجاعة في نقدهم والأدب في نصحهم والإشفاق عليهم.

لكن كيف يبني الإنسان ثقته بنفسه؟
لعلك تجدين جواب هذا السؤال عند تصفحك الرابط:
عشر خطوات لبناء الثقة في نفسك

أسأل الله العظيم أن يشرح صدرك للإيمان ويزينه في قلبك وينفعك وينفع بك.

أجاب عليها الشيخ: أ. منير فرحان الصالح
2010-03-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4144
2010-02-19
عدد القراءات : 2192
2013-10-25
عدد القراءات : 7441
2011-03-21
عدد القراءات : 2222
2013-07-01
 
 

ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6776
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار