لا استطيع ان اتحمل هذه المده
 
 
ابو ساري
 578
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3864
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الله يجزي على من قام على هذا الموقع الرائع اريد من الشيخ حل مشكلتي وهي : انا ملكت على بنت عمي قبل اربعة اشهر وكنت اتقابل معها و اجلس و اسامر و اقبلها ولاكن كانت القبلات خطوه خطوه يعني تدريجيا . وهي الان في اخر مرحله في الثانويه في مره من المرات دخلت علي امها وانا جالس معها في غرفه وقالت هذه اخر مره تشوف فيها بنتي , قصدها قبل حفل الزواج وباقي على الحفل قاربة اربعه اشهر . وحاولت مرارا وتكرارا مع زوجتي ان اقابلها وهي ترفض ممكن يكون بسب ضغوط اهلها . وانا لا استطيع ان اتحمل هذه المده ولا اراها فماذا الحل يا شيخ الله يجزاك الف خير
 2010-04-03
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما في خير .

 أخي الكريم . .
 نشكر لك ابتداءً حسن ظنك بإخوانك في هذا الموقع الطيب . ونتمنى لك وقتاً مفيداً .
 ثم اسمح لي أن اسألك أخي الحبيب . .
 أعتقد أن عمرك الان تعدّى الت ( 20 ) عاما .
 وقد عشت أكثر من 20 سنة  وانت في عمر الشّباب تصابر نفسك على الخير وعلى عدم الوقوع في المحظور ، أما يمكنك بعد صبر عشرين سنة أن تصبر ( 4 ) أشهر ؟!

 أخي الكريم . .
 هناك بعض العادات الاجتماعيّة التي لا تحل حراماً ولا تحرّم حلالاً ، وليس فيها تضييق  ولا مشقة مثل هذه العادات مراعاتها  فيه كسب للقلوب وإدخال للسرور على نفس زوجتك  واهل زوجتك .
 أمّأ زوجتك فهي تقع بين ضغطين .. من جهتك ومن جهة أهلها . .  هي تريد أن تكون لك كما تريد ، لكن  ظرف وجودها بين أهلها يجعلها لا تزال تحت أمرهم ورأيهم ..
 فمراعاتك لمثل هذه العادة  الاجتماعيّة يدخل على زوجتك السرور والارتياح كما إن ذلك ايضا يُشعر اهل زوجتك باحترامك لموقفهم .
 استشعارك  حبك لزوجتك وحب كسبها وكسب قلبها يعينك ويدفعك على أن تصبر على نفسك .
 إصرارك على اللقاء بها .. قد يُشعرها أو يشعرهم بأنانيّـتك ، وحرصك على  أن تكون رغبتك هي الأعلى !
 تعوّد في حياتك أن تتغاضى وتتنازل وتتسامح  وتمنح الآخرين فرصة أن يكون لهم  رأي وقرار .

 أخي الكريم . .
 مثل هذه الفترة أنصحك أن تجتهد في تطوير ذاتك وتنمية ثقافتك ( الزوجيّة ) حاول أن تلتحق بدورة تأهيلية   عن الزواج  وثقافة العلاقات الزوجيّة ...
 الحياة الزوجيّة ليست كلها ( قُبلات ) ومشاعر ( دافئة ) !
 فالحياة الزوجية فيها تحديات ومسؤوليات تحتاج منك أن تتهيّأ لها من الآن بالعلم والمعرفة والسؤال والقراءة وحضور الدورات التدريبية والاستماع إليها  .

 هي أربعة اشهر . .  ثم تكون  زوجتك بين يديك لا يمنعك منها مانع إلاّ ضعف الثقافة الزوجيّة وتحديات الحياة الجديدة إذا لم تتهيّا لها .

 أسأل الله العظيم أن يوفقك ويسعدك .

 

2010-04-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2480
2013-04-15
عدد القراءات : 3797
2010-07-27
عدد القراءات : 1115
2015-11-01
عدد القراءات : 4065
2010-03-03
عدد القراءات : 3818
2011-10-14
عدد القراءات : 4209
2013-03-04
عدد القراءات : 1111
2016-04-24
عدد القراءات : 194
2016-07-11
 
 

قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4160
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار