إعضال الولي لموليته
 
 
-
 574
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 4150
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا يوجد أحد يحل مشكلتي... فإذا حللتها سأكون ممتنة لك... فمشكلتي تبدأ في أننا نتكون من ستة بنات. واحدة مستقلة عنا في حياتها حيث لا تريد أن تسمع أي شيء, الأخرى مطلقة وعايشة في دوامة القهر مع إبنها الذي أفسدته تربيتها الخاطئة, الأخرى ليس لها رأي. واثنتان فاتهم قطار الزوجية (عانستان). ليس لدينا أي أقرباء. لم يموتوا بل انقلبوا أعداء وكل هذا بسبب أسلوب أمي العدائي. كلما جاء أحد من الخطاب وذلك بعد تردد بسبب ما سمعه عن أمي. هرب بسبب شروط أمي. فبغض النظر عن خطّاب أخواتي. جائني أربع خطّاب. الأول كان ذو أخلاق حميدة. لكنه كان لا يحمل سوى شهادة الثانوية ويعمل شرطياً. وأنا جامعية سنة ثالثة متفوقة جداً الوحيدة حاصلة على امتياز في البيت. حيث جميعهم حاصلين على مقبول أو أقل. والحمد لله. أؤدي جميع الفروض والنوافل من صيام وسنن و قيام كل ليلة. والحمد لله. فالخاطب الأول لم يعجب أمي. لأنه فقط لا يحمل شهادة!!!! و الثاني يحمل. لكن أمي قالت لي أنه صايع. والثالث كان فيه كل المواصفات الحسنة, فيه كل شيء. فرجوت أمي أن توافق عليه. لأننا كلنا كنا متأكدين أنه ممتاز. يصلي وملتزم جداً ومتفوق في عمله. وكانت أخته صديقتي الحميمة. لكن أمي لم توافق. لأنها تريدني أن أعيش معه في بيت مستقل. لم يترك أمه وتزوج...... وأنا عشت أتعس لحظات حياتي. والأخير كان يصلي ولم يكن ملتزم جداً. لكنه كان ذو أخلاق حميدة و مكد لعمله. لم توافق لأنه يحمل جواز من الدرجة الثانية. آسفة أطلت عليك. لكني لم آتى هنا لأشكو أمي لكن أريد نصيحة تنفعني و تزيدني طاقة لمواجهة الحياة. خصوصاً أني أعلم أن رضا الوالدين من رضا الله. وفي نفس الوقت لدي إحساس بأنني لن أتزوج أبداً. أنتظر الجواب بفارغ الصبر وشكراً. وجزاك الله خيراً.
 2010-03-31
 
 


الأخت الفاضلة.....
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لاشك أن طاعة الوالدين بالمعروف من أجلّ الطاعات وأعظم القربات، ولكن هذا لا يمنع من مناصحتهم وإرشادهم برفق إلى الخير، وأعضال الوالدين لبناتهم أمر ينبغي أن تناصحين فيه أمك وترشدينها إلى ما فيه خير لك ولأخواتك فإن لم تستطيعي مناصحتها، فأخبري خالتك أو عماتك أو من هو قريب من أمك فتأخذ بنصحه.
وفقك الله وسددك.

2010-03-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4338
2010-05-28
عدد القراءات : 3996
2010-04-19
عدد القراءات : 3641
2011-01-06
عدد القراءات : 1799
2014-06-16
عدد القراءات : 2961
2012-11-08
 
 

زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3102
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار