أمي تحب أختي ولا تحبني

 

السؤال

السلام عليكم والف شكر لكم. على كل مجهوداتكم ونصايحكم القيمة .. انا عندي مشكل صراحة اظلم مستقبلي وحيلتي واثر في نفسيتي وشخصيتي في تفكيري و ثقتي بنفسي .. مشكلتي تتمثل انو انه امي مراة مطلقة حاربت و تحدت كل العوائق لكي تربيني انا واختي التي تكبرني ب 3 سنوات وللعلم احنا شقيقات من الام فقط .. ولكن سيدي ولان امي دائما كانو يزوجوها اهلها غصب وعدم اكتفائها العاطفي والاسري وعدم تمكنها من انجاب الذكر اثر على نفسيتها وعالمها كل ... ولكن مشكلتي انا الشخصية سيدي مع اني متزوجة وام ل 3 اطفال ومغتربة عن اهلي هي تفضيل والدتي لاختي دائما ومن الصغر لانها هي الكبير والشخصية الجادة و لي بمنظورها زي الولد الي ما نجبتو والدتي ، وانا عكس شخصيتها تماما فانا المراة البيتوتية المرحة والبشوشة والمضحكة في نظرهم . ومن هذا المنظور حياتي طول الصغيرة لي لايعتمد عليا ...ففي كثير من الاوقات بل كل الاوقات بنتي عملت وفعلت وكانت معي وسلترك لابنتي و ووو وكاني انا سيدي الغير مرئية الشفافة العنيدة ووو ... فكل عمري ولحد الان وبعد تزوجي وانجابي واعتمادي على نفسي وتاسيس اسرتي والحمد لله سيدي فانا نجحت وحقفت امال وتوقعات زوجي كزوجة وكام وكربة بيت فانا دائما ناجحة بعيد عن والدتي واختي .. مع اني والله سيدي احبهم واشتاق لهم وعندما ياتوني كل شهرين في السنة اكون كالطائر المغرد ولكن كل انواع المحبة والتقدير والتعاطف لاختي وفي منزلي والمشكل سيدي انها تعيش معها وتربي اطفالها بحكم انها مطلقة ..وللاسف هاذ القهر ولد في نفسي مشاعر لا ارضاها لنفسي و اتحملها مما اصابني بامراض مزمنة من ضغط دموي وسكري وغدة درقية. فتراها لما تجي عندي تشتري لاطفال اختي مايتمنون وتنفد كل طلباتهم بدون تردد ليبقى اطفالي ينظرون ويتساءلون على محبتها لهم .. وكثير من الاشخاص يقولنها مابي امك تحب اختك فقط وهذا والله يولد في نفسي احاسيس سيئة لا احبذها في نفسي وكم اخاف ان انبهها او اقول لها ما في قلبي لانها لا تحتمل لانقاشاتي ولا حواراتي ولا همومي ولا افكاري وهذا باختلاف الشخصية والطباع فان كان ربي خلقني هذا ...اساعترض على خلق ربي ...مع اني والله سيدي انسانة مرتاحة الضمير لا استطيع جرح غيري ويهمني اسعاد كل من حولي حتى اني والله حلمت مرتين بالرسول صلى الله عليه وسلم والحمد لله على ذلك وحتى في مرضي وهمي حلمت ان نورا وصوتا خرج من السماء وانا اضع طفلة نورها نور قمر تبتسم لي وتضحك ويقول لي الصوت انها ابنتك وباسم مذكور كذلك ولما نجبت اول ابنة لي سميتها بذلك الاسم ....انحوني ارجوكم فانا لا اتحمل هاذة المشاعر التي دمرت نفسي و حياتي و تفائلي ولا احب ان اكره اختي ولا والدتي مع انها تقول لي دائما هي وزوجي انهم راضون عني ....لماذا لا احس بالتقدير ومحبتهم لي ولماذا اتعدب من تميز اختي عني .

05-08-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك حسن البرّ بوالدتك ، ويقرّ عينك بأولادك .
 
 أخيّة . . 
 بعض المشكلات حين تسيطر علينا تُنسينا جميل النّعم التي نعيشها ..
 ما رأيك لو قلت لك أن هناك من يتمنى لو أن له أم .. حتى ولو كانتتعامله بقسوة .. لكنه يتمنى وجود الأم .. لأن وجودها بحد ذاته تُشعره بالأمان والسكينة والحب والسلام النفسي ..
 خاصّة وأن الأم باب عظيم من أبواب الجنة !
 
 حين اقول لك هذاالكلام فلا أعني أن تتجاهلي مشاعرك أو مشكلتك .. إنما أعني أن توازني بين حجم المشكلة وبين حجم فقد النّعمة .
 
 الحب يابنتي .. منحة من الله .
 فهو يقذف حب الناس في قلوب بعضهم البعض منحة منه ، فليس شرطاً ما دام أنها أمك فلابد أن تحبك مثل أختك !
 لكن الذي ينبغي أيكون هو أن تفكري أنتِ في حبك لها ..
 سيما وأنت تقولين أنها كافحت من أجلكم ..
 حتى وصلت إلى مرتبة الأم المربية ..
 اسمحي لها في كل تصرفاتها نحوك  في مقابل ما بذلته لأجلكم ، وكافحت فيه من أجلكم حتى وصلت لماأنت فيه الآن .
 
 نصيحتي لك ..
 لا تختصري  نفسك وشماعرك فقط في ( الحب ) .
 احرصي على الاعتناء بوالدتك وحسن البرّ بها وإكرامها والصبر عليها ..
 وركّزي دائماً على البحث عن حب الله لك ..
 إذا أحبك الله .. أحبك كل شيء .
 وحتى يحبك الله تعاملي مع والدتك بما يحبه الله دون أن تنتظري منها ردّة فعل مقابلة لتصرفاتك ..
 استمتعي بكل شيء يكون منها ..
 فإن حسن البرّ ليس في إكرام الوالدة فقط ، بل يظهر حسن البرّ في حسن الصبر على ما يكون منها من مشقة أو تعب .. وحسن الصبر يعني عدم التضجر والملل ، والاستمتاع بالبرّ .
 
 أكثري لها ولنفسك من الدّعاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

05-08-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  1020 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني