زوجتي لم تتأقلم على الحياة الجديدة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا متزوج جديد لي ست شهور تزوجت من فتاة صغيرة في السن 20 سنة وانا 26 سنة انا بعد صغير ماني كبير وقليل خبرة في الزواج .. مشكلتي معها انها دائما تطلب منى الذهاب إلى أهلها بشكل يومي ولما ترجع البيت في المساء دائما تكون نفسيتها سيئة ومالها خلق تكلمني. مع العلم اني يتيم الأب والأم واحتاج إلى من يحتويني اتمنى تنصحني وش اسوي معها . وكذلك مشكلة اخري هي كثيرة الصمت معي لاتتكلم كثيرا مادري وش تفكر فيه بالنسبة للعاطفة (عاطفيا) هي لاتهتم كثيرا بي لكن هي تهتم بأمور البيت الطبخ والغسيل وإلى آخره بشكل ممتاز أنا أحاول أقرب منها عاطفيا بشتى الطرق والأساليب لكن ماقدرت مع العلم انها متعلقة بوالدها بشكل كبير تحبه فا أطلب من المستشار الأسري ماهو الأسلوب المثالي لحل هذه المشكلة.. شاكر لكم ومقدر حسن تعاونكم..

20-01-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسال الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما ، وان يجمع بينكما على خير .
 
 أخي الكريم ..
 دائماً السنة الأولى في الزواج تكون ( حسّاسة ) جداً في طبيعة العلاقة بين الطرفين .
 كون أن كل طرف لم يتعوّد من قبل أن يعيش في بيئة  تجمعه هو وشريكه فقط !
 
 البنت ولقرابة 20 سنة من عمرها تعوّدت ونشات أن تكون في بيئة أهلها وأخواتها وقريباتها ووالديها .. وخروجها من هذه البيئة يحتاج إلى وقت لتتأقلم على ذلك .
 
 وكذلك الأمر بالنسبة للشاب .
 فلا تدقق كثيراً في رغبتها الذهاب إلى أهلها ، ومع ذلك حاول أن تقضي معها وقتاً خارج البيت كلما سنحت لك الفرصة وكانت مناسبة .
 بمعنى حاول أن تغيّر عليها من جو البيت بشكل  يقارب في الانجذاب بينكما ..
 
 وهي حين تعود من بيت أهلها إلى بيتك منقلبة المزاج ، فذلك لأنها تعاني شعوراً بالفقد  فتفهّم شعورها ..
 وكون أنك نشأت يتيماً .. فأنت الآن شاب  ناضج التفكير والوعي ، وقادر على أن تُدير أفكارك ومشاعرك بطريقة إيجابيّة ..
 لا تنتظر كثيراً منها الاحتواء ، إنما بادر أنت بالاحتواء واستمتع بحياتك معها .
 
 تعلّقهابوالدها أمر إيجابي إلى حدّ ما ..
 اهتمامها ببيتها أمر جداً جميل وإيجابي ..
 الممارسة العاطفية بينك وبينها فقط تحتاج إلى صبر وتدرّج في الممارسة ومبادرة منك حتى ينكسر عندها حاجز الخجل ..
 الكلام الذي تحب أن تسمعه منها .. حاول أن تقوله أنت لها .. 
 جمالية الحب في ( المباردة ) وليس في ( الانتظار ) .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

20-01-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني