دائما اكتشف خيانات زوجي الالكترونية !

 
  • المستشير : إيمان
  • الرقم : 5056
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 888

السؤال

السلام عليكم .. متزوجين لنا خمس سنوات .. عندي بنت وحامل بالطفل الثاني عمري 29 وزوجي 34 .. المشكلة هي إن زوجي بكل برنامج بجهازة الآيفون محادثات مع بنات ( بتويتر يفتح حسابات غير حسابه الرسمي ، بالواتس اب ، وأخيراً بالسناب مع العلم انه له كم يوم فاتح هالبرنامج ورايح يدور من تويتر حسابات للبنات ) .. تعبت ماأقدر أسكت وان تكلمت صار يحط اللوم علي ليش تفتشين وراي وأنا من أول مره شكيت اكتشفت المحادثات وبعدها خلاص كل مره أشك يطلع شكي بمحله ،، ويقهرني بكلامه يقول مالك دخل بخصوصياتي .. مع العلم إني من أول زواجنا كنت ارسل له رسائل وصباحيات وكل شي ويقول مااعرف ارد عليك واشوف انه يرسل نفس رسائلي للبنات وصرت أوقع عليها بإسمي واحيانا يقول انتي تحسبين الزواج بس رومنسيات وخرابيط ! وهو يرسل لهالبنات من هالسوالف !! ماادري وش الحل ملييت ومااقدر نفسيا اشوف هالأشياء بجهازه وأمشي الأمور عادي لازم اتهاوش معاه وابكي وانقهر ولا أطلع بنتيجة

08-08-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك زوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة . . 
 لو سمحتِ لي أن أسألك : 
 لو أنك لم تكتشفي أنه يحادث فتيات ويتباسط معهن ، هل كانت حياتك معه ستكون أجمل وأفضل ؟!
 السؤال بمعنى آخر : هل كنت مستمتعة بحياتك معه قبل أن تكتشفي ذلك ؟!
 
 إذا كان جوابك : نعم ..
 فالحل هو أن تتركي البحث والتفتيش من ورائه ، فزوجك مهما يكن هو ( بشر ) يقع منه الخطأ ، ولا أقول لك هذاالكلام لأبرر موقفه ، وغنما لأدلّك على الطريقة الأفضل للتعايش مع هذاالواقع ..
 تصرفه يبقى هو المسؤول عنه وليس أنتِ !
 دورك هو : أن تستمتعي بزوجك كما هو  ، وكما لو أن شيئا لم يكن ..
 كما أن من دورك أن تُراسليه بن الحين والآخر برسائل تقوّيعنده جانب المراقبة والخوف من الله . 
 راسليه بمقاطع بأدعية بآيات تذكّر بنظر الله ورقابة الله .. وهكذا .
 كما أن من دورك أن تحسني التهيّؤ لزوجك .
 هو اختارك ( زوجة ) لا يمكن أن يجد  الرحة الغريزية إلاّ معك .. وأولئك إنما  يختلس الوقت معهنّ اختلاس .. فهو في خوف ووجل وقلق دائم .
 لذلك ..
 لا تفتشي من ورائه أبداً ، وعيشي واقعك على ما يظهر لك منه من الحرص والاهتمام وركّزي نظرك على الايجابيات في شخصية زوجك .
 وأكثري له من الدّعاء أن يصرف الله عنه السوء وأهله .
 
 أمّا إن كان جوابك على سؤالي الشابق بـ : لا !
 فتأكّدي تماماً أن المشكلة ليست  في كون أن له علاقات ، هناك مشكلات  أخرى  وأسباب أخرى تجرّ حياتكما إلى هذا الطريق .. لذلك اعرفي الأسباب والمشاكل الحقيقية في حياتك مع زوجك واعملي على معالجتها .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

08-08-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني