عاتبه فغضب ولم يعتذر !

 

السؤال

توفيت والدتو وأنا صغيره وتركنى والدى عشرين سنه ثم تزوجت واسلم عليه ولكن فى قلبى عتب عليه وعندما عاتبته مره غضب على وتضايقت من ذلك فهو لم يعتذر ولم يحاول تعويضى مافات فما نصيحتكم لى ؟

22-11-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يسعد قلبك ، ويصلح أمرك ..
 
 أخيّة ..
 لم يتبين لي على وجه التحديد ماهي مشكلتك ..
 لكني فهمت أنك عاتبت شخصا عزيزاً عليك فلم يقبل عتابك وغضب ولم يحاول إرضائك .
 
 أخيّة ..
 في بناء العلاقات ..
 يجدر أن نتجاوز التعاتب إلى التعاطف  ..
 ما فات لا ينفع العتاب فيه ، لكن ينفع الاستفادة مما فات ..
 فحين يقع خطأ ما ..
 فالحل هو : كيف نستفيد الآن لتلافي  أن لا يتكرر هذاالخطا في الحاضر أو المستقبل .
 العتاب هنا .. لا يفتح لنا أفقا للتصحيح بقدر مايوتّر العلاقة .
 
 لذلك ..
 نتعلّم من هدي النبي صل الله عليه وسلم لما قال الله : (  عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ  . إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا ) [ التحريم : 3 - 4 ] .
 
 فلاحظي أن النبي صلى الله عليه وسلم تجاوز العتاب إلى التصحيح بأمرهما بالتوبة ..
 فلم يوغل انبي صلى الله عليه وسلم في ذكر التفاصيل والمعاتبة  بها بل الأمر ( عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ ) .
 
 وحين يكون الحال بين الزوجين أو المحبين حال من الاستقرار والمتعة .. فمن الخطأ إفساد هذا الحال بتعاتب يمكن أن يُتغاضى عنه !
 
 أخيّة ..
 لا تنتظري من اي شخص شيء اسمه ( تعويض ) عن ما فات !
 استمتعي بواقعك كما هو . . 
 لا تنتظري ..
 أو تشغلي وقتك بالنظر للماضي وتعيشي حسرة ( ياليت ) !
 الماضي ذهب ولن يعود ..
 فلا تعيشي الحاضر بنفسية (  انتظارالتعويض ) .
 الحاضر يختلف عن الماضي ..
 عيشيه بكل تفاصيله ..
 لأن كل وقت تقضيه في انتظار التعويض .. سوف ينقضي ويصبح منالماضي فتحتاجين أن تنتظري أوقاتا كثيرة للتعويض !
 
 استمتعي بواقعك  وبكل ما هو متاح لك .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

22-11-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني