كلما تقربت من زوجي يقول لي أنه لا يشعر بشيء نحوي !

 

السؤال

زوجي أتقرب منه يبعد ، ويقول لايوجد مشاعر أو أحاسيس لكي يعطيها لي ، علي الرغم من حبه لي في أول الزواج ، وبدأ يقل تدريجيا . أنا متزوجة من 13 سنة وزوجي مسافر يزورنا مرتان بالعام لمدة17 يوم . أرسلت له رسالة تعبر عن الاشتياق يقول ماعندي مشاعر للرد علي هذه الرسالة . بماذا أردّ علي هذه الرسالة ؟!

07-11-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يؤلّف بين قلبيكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة . . 
 نخطئ حين نبني علاقتنا الزوجية على أساس ( البحث )  أو ( الانتظار )  ..
 العلاقات الزوجية تبنى على ( الواقع ) و ( المبادرة ) ..
 لماذا تنظري  لدورك أنه دور ( الاقتراب ) وانتظار  تفاعله مع ( اقترابك ) ؟!
 
 دورك أن ( تقتربي ) وتستمتعي باقترابك مهما كانت ردّة فعله ..
 صحيح أن النفس البشرية  تحب أن ترى انعكاس  سلوكها الجميل من الآخرين تجاهها وخصوصا من زوجها ..
 لكن من حسن إدارة النفس أن لا نعطيها كلالمجال لتعيش فقط ( الانتظار ) !
 الزوج قد يمرّ بظروف نفسية ..
 اجتماعيّة ..
 ماديّة ..
 تجعل منه ( سلبيّ ) الشعور والسلوك تجاه زوجته ، لذلك ينبغي أن لا نتعلق كثيراً بردّة فعل الآخرين وان نصنع متعتنا من خلال ما نقوم به .
 
 نعم ..
 لا يجمل بالزوجالعاقل أن يصدم زوجته بالنّفور أو ببرود مشاعره ، بل ينبغي عليه أن يمنح ويداري من باب ( المودة والرحمة ) إذا لم يكن ثمّة ( حب ) .
 فما كل البيوت تبنى على الحب
 ولا يليق بالرجل أن يصارح زوجته بعدم الحب ..
 ولا يليق بالزوجة أن تصارح زوجها بعدم الحب ..
 بل ما دام هناك عشرة بينهما يتعاشرون بالكلمة الطيبة والعدل والإحسان والمودة والرحمة ..
 
 ومع هذا انصحك أختي الكريمة ..
 أن تستمري في مواصلة زوجك بالكلام الطيب الدافئ ..
 فإن قال لك ما عندي مشاعر للدر على هذه الرسالة .. فقولي له أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( والكلمةالطيبة صدقة )  فقل كلمة طيبة .
 
 ولا أزال أكرر عليك ..
 احتسبي أنك تقومين بعمل صالح بكل رسالة جميلة تبعثينها له ..
 بكل شوق في نفسك وبكل لهفة له .. احتسبي ذلك ..
 وتأكّدي تماماً أن متعتك حينتستمتعين بما تقومين به على أنه تصرف ممتع لك لا على أنه ( لجس النبض ) أو ( للبحث عن اهتمامه ) .
 
 أكثري له من الدعاء ..
 ولنفسك ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

07-11-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني