ابنة خالتي تسكن المدينة وأنا أسكن الريف هل أخطبها ؟!

 
  • المستشير : محمد أحمد
  • الرقم : 4852
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 1483

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد إخواني الأعزاء أنا تقدمت لخطبة إبنة خالتي و تم القبول و الحمد لله و أسأل الله أن يبارك لي فيها و ييسر أمرنا لكن هناك ما يقلقني فهي تسكن في المدينة مع أهلها و أنا أسكن في الريف و في أول الأمر وافقت دون أي نقاش كذلك أمها حيث قالت خالتي أنها تعرف إبنتها و أن السكن في الريف يساعدها و أن إبنتها لا يقلقها ذلك .. لكن عندما تقدم لها رجل آخر من نفس مديتها حينها عادت خالتي في كلامها و قالت لإبنتها أنها لن تسطيع السكن معي في الريف و أنها سوف تتعب و أنها و أنها و أنها ... وأرادت منها أن تتركني و ترتبط مع الآخر ... لكن إبنة خالتي رفضت و قالت بأنها حقا تريد أن تسكن معي في الريف ولا يقلقها و تجاوزنا تلك المشكلة .. لكن يبقى ما يحيرني هل حقا ستستطيع إبنة خالتي أن تسكن معي في الريف رغم إعتيادها بالمدينة ؟؟ خصوصا أنها راضية حقا راضية وهي صدقا عكس أهلها كلهم فهي مهما أراد أخواتها أن تخرج معهم للتنزه ترفض و لا تخرج إلا للضرورة و تقول لي عندما أسكن في الريف سأتخلص من الكثير من الأمور التي أجدها في المدينة ككثرة الرجال و الإختلاط والمعاصي ... أنا أردت أن أستشيركم لأننا ربما لا نستطيع أخذ القرار السليم و ذلك لأننا ربما سنحكم بعاطفتنا . علما أنني بادأ الأمر إستخرت الله عز وجل و هي كذلك و كان الأمر ميسرا كرضاء الأهالي وفرحهم و كذلك الأقارب و قالوا لنا أننا نصلح ببعضنا .. و نحن الآن لا نتراسل أبدا و نسأل الله أن يتقبل توبتنا لأننا تراسلنا في ما مضى و أن ييسر لنا طريقا للحلال إن شاء الله و بارك الله فيكم ^^

09-12-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 التأقلم مع السكن الجديد اينما كان مكانه لا يعتمد على تطوّر المنطقة من عدمها إنما يعتمد على مستوى اهتمام الرجل بزوجته ..
 الزوجة تحب الرجل الذي يهتم بها ، ويشعرها بقربه وحبه ورعايته وحمايته لها ..
 تثق بشجاعته ومسؤوليته وأن يكون قدر المسؤولية في توفير العيش الكريم لها على قدر الاستطاعة .
 
 لذلك أخي ..
 الأهم هو معرفتك بنفسك ، وقدرتك على أن تكون زوجتك محل اهتمامك ومسؤوليتك . حينها لن يفرق معها كثيراً محل السّكن ما دامت تجد فيك السّكن والهدوء والأمان والإطمئنان .
 
 وكون أنها قبلت بسكن الرّيف لا يعني أن يتساهل الزوج في توفير أفضل مستوى معيشي لزوجته حتى لو بالريف ما دام يقدر على ذلك من غير تكلّف أو تفريط أو تساهل .
 
 أكثر لنفسك ولها من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

09-12-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني