أم زوجي تتغيّر علي فجأة !!

 

السؤال

السلام عليكم ، مشكلتي مع أم زوجي تتغير علي فجأة ، هي مو صريحة ولما أجلس معاها أريد اعرف وين المشكلة كله تبين لي ان مو أفضل وحدة ، وأنا ما اعرف شي ومو حنونة وكله تكرر انتي مثقفة ومتعلمة وتعرفي الواجب بس اتقولها بقهر ومو راضية عنه ، كذا بس اتقول نقاط من دون مواقف ، وانا عكس اللي اتقوله تماما هي تعرف اني احب الاطفال جدا ويكفيها اتشوف تربيتي لطفلتي واهتمامي بأولاود ولادها وأولاد بناتها ، المهم اني ظليت في شقتي وقللت الزيارة بحكم اني عانيت من ألم مزمن لمدة سنة و5 شهور ، واحنا في بيت واحد هي بالدور الارضي وانا شقتي بالدور الاول ، مع هذا ما كانت تسأل لا بتلفون ولا برسالة ، ومع هذا لما تحسنت وصلتها وقمت ازورها ، والحين طالعة لي بسالفة ان فلانة قالت انك تكلمتي علي ؟ وقامت اتصيح و زوجي جاء لي وهو معصب وكان بطلقني وهذا الكلام ماحصل ولا صار ، تدخل والدي واصلح الوضع ، بس بعدها شايلة بقلبها مع اني بينت لها ان الكلام ذا ماصار ولا حصل اني كنت أمر بأيام صعبة علشان المرض وماكنت ملتفته لاحد نهائيا ، بس ماصدقت ، جلست معاها واتفقنا انها ماراح تسمع للتفاهات قيل وقال وتحافظ على بيتها ، وتوافق على كلامي وبعدها بيوم مااشوف الا قالبة خلقتها علي وتعفس وجهها لما اتشوفني تبعدني لما اسلم عليها و تناظرني باحتقار ؟ اني تجاهلت تصرفاتها ، بس ابي اعرف كيف اتصرف معاها لا اتسوي لي مشكلة بعد مع زوجي زي اول مرة ؟

20-10-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينك وبين زوجك الودّ والرحمة ،ويصلح ما بينك وبين والدة زوجك .
 
 أخيّة ..
 قاعدة التعامل مع الأقارب هي قاعدة : الصبر مع الإحسان .
 الصبر وحده لا يكفي حتى تجمعي مع الصبر الإحسان إليهم ..
 
 في العادة ، الم تغار من زوجة ابنها ، سيما لو كان ابنهاالكبير أو ابنها المدلل أو ابنها الذي تعتمد عليه ..
 لذلك يكون موقف الزوجة حساس في ظل هذاالظرف ..
 
 النصيحة لك ..
 لا تتعاملي مع والدة زوجك بطريقة : ايش سويت أنا ؟!
 لكن بطريقة أبشري وما يكون خاطرك إلاّ طيب ..
 فحين تقول أنت غير حنونة أو لا تفعلي .. فلا تحوّلي الموقف إلى مواجهة بينك وبينها لكن تعلّمي مهارة امتصاص  ( تشنّجها ) بطريقة : ابشري .. وانا أتعلم من توجيهاتك ومنملاحظاتك .. أنا أحبك .. انت مثل أمي .. واعتنقيها واحتضنيها بين فترة وأخرى .
 تعلّمي أن تتعاملي معها بمهارة ( المرح ) والممازحة البريئة والهادئة ..
 اكسبي قلبها بالهدية بين فترة واخرى وبالكلمة الطيبة ..
 وفي كل هذا احتسبي الجر عند الله حتى لو كانت ردّة فعلها على غير المأمول .
 
 جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكوا إليه : ان له قرابة يحسن غليهم ويسيئون إليه ، ويصلهم ويقطعونه !
 فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( لئن كنت كما تقول فكأنما تسفّهم المل ، ولا يزال معك من الله ظهير ما دمت على ذلك ) 
 لاحظي قوله ( لا يزال معك من الله ظهير ) يعني العون من الله والنصير  .. لكن شرط هذه المعونة هي ( ما دمت على ذلك ) يعني ما دمت على صبرك على أذاهم وإحسانك إليهم .
 
 حاولي أن لا تشتكي لزوجك من والدته ..
 ودائما تذكّري : الرجل لا يمكن بحال أن يستبدل أمه بأمّ أخرى ، لكنه يمكن أن يستبدل زوجته بزوجة أخرى !
 فدورك مع زوجك أن لا تجعليه في موقف الحكم بينك وبين أمه ، لأنه سينحاز لجانب أمه ..  دورك أن تجنّبيه ذلك .. وإذا كانت من مشلة بينك وبين والدة زوجك أن تكون بينك وبينها .
 
 حين تتهمك بشيء ليس فيك .. تقولين وتقولين ..
 قولي لها : لا يمكن أن أتكلم على أمي بشيء يضايقها مهما يكن ..
 لا تدافعي عن نفسك هكذا بلغة ( جافة ) لكن دافعي عن نفسك بلغة ( دافئة )  تجتذبين بها قلبها أو على القل تكتفين بها ما يؤذيك منها .
 
 أكثري لها ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

20-10-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  951 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني