سألت خطيبي عن التعدد فأصبت بخيبة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته .. أسأل الله ان يجزاكم خير عندي استشارة ارجو ان تعينوني .. أنا اخت عقد قراني حديثا ولم يتم الزواج بعد ، أثناء تحدثي مع خطيبي في الهاتف تسرعت وسألته عن رأيه في التعدد فلم يرد اخباري في الأول ، وبعد الحاحي أخبرني أنه إذا فتح الله عليه بالمال يعدد !! وهنا انصدمت ولم أبيّن له شيئاً ، وأخبرته أنني من وجهة نظري أفضّل أن لا يعدد ولكن لا أعارضه إن أراد ذلك . ولكن الان خائفة أن يعدد عليّ ، علما أن أمي سمعت بالأمر ووبختني كثيرا لأنها ترفض هده الفكرة بشدة ، وأخبرتني أنها أصبحت تكرهه بشدة ، وفكّرت بأن أنفصل عنه وأخبرتني أنها مرضت نفسيا ، والذي فعلته أنني كدبت عليها واخبرتها انه قال لي أنه يكره فكرة التعدد ز أنا حائرة ومادا أفعل واشعر انني في ورطة ولا اريد التحدث معه ولا سماع صوته وانا اريد ان اغير له الفكرة كيف اعمل و جزاكم الله خيرا

01-06-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما في خير ..
 
 ياابنتي ...
 يُذكر أنه كان هناك   صديقان  فقراء   جلسا مع  بعضهما وفي لحظة طلب كل واحد من الآخر أن يحلم ويتمنى !
 قال أحدهم : أتمنى لو كان لي قطيع من الغنم . أرعاها واشرب من حليبها ، وأبيع فيها  واشتري حتى أصبح غنيّاً .
 فقال الآخر : وأنا أتمنى يكون عندي ذئب يهجم على غنمك فيأكلها كلها !
 فاختصما وتضاربا وتقاتلا !
 
 لو سألتك هنا !!
 من المخطئ ؟!
 مع من تمنى الغنم أو مع من تمنّى الذئب ؟!
 أو أن كليما مخطئ لأنهما عاشا الوهم على أنه حقيقة وتقاتلا على ( وهم ) لا يدريان هل يحصل أو لا يحصل !
 
 ياابنتي .. 
 الأهم في اختيار شريك الحياة ليس كونه أن لا يعدّد .. بل الأهم أن يكون على دين وخلق وأدب ومسؤولية .
 مسألة التعدّد ونقاشها في هذه الفترة يعتبر نوع من قلّة الحكمة ، والعيش في الوهم !
 اهتمي بزوجك ..
 ناقشيه عن طريقة إدارة حياتكما ..
 عن أهدافكما من الحياة الزوجيّة ..
 عن طريقة إدارة المشاكل ..
 عن الحب بينك وبينه ..
 استمتعي بواقعك .. ولا تعيشي الوهم على أنه واقع  ، فتكوني مثل صاحب الغنم  والذئب ! 
 
 ثم نقطة أخرى لابد أنتتعلميها من هذا الموقف : 
 الأولى : لا تسألي عن شيء يسوءك جوابه وحتىلو كان هناك احتمال آخر  .
 فإن الله يقول : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ ) [ المائدة : 101 ] .
 
 الثانية : اي خلاف بينك وبين زوجك ينبغي أن لا تنقليه إلى والديك بهذه السرعة !
 أنت بحاجة إلى تحسّني صورة زوجك عند والديك ، والزوج بحاجة أن يحسّ، صورة زوجته عند أهله .
 
 الذي أستطيع أن اقوله لك ..
 عيشي واقعك واستمتعي به  الآن  ما دام أن ذلك متاح لك .
 وتعلّمي من مواقف الحياة بطريقة ايجابية ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

01-06-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني