ضعف زوجي الغريزي حطّمني !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكركم على هذا الموقع الأكثر من رائع لقد ارسلت لكم استشاره ولكنه لم يتم الرد ولحاجتي لمشورتكم بعد الله سبحانه وتعالى اضططرت لاعادة كتابة الاستشاره مع التطورات انني استشير في موضوع اشوي حساس ... أنا ياشيخنا الفاضل توي والده وبنتي صار عمرها شهرين وزوجي ولله الحمد مو مقصر ف شي الا في علاقتنا الخاصه والعواطف ؛ اهو لاعب كمال اجسام واستخدم ابر تحفيز هرمون التسيتوسيترون وابر تنظيف او تثبيط انا ياما وياما نصحته يبعد عن هالاشياء ويفكر في نفسه وفيني ولكنه ماعبرني ، والحين ياشيخنا الفاضل زوجي من بعد اللعب بالهرمونات اصبح هالفتره ماعندو رغبه بالخالص انا كملت اربعين يوم بعد الولاده توقعت زوجي يكون ملهوف كالعاده ولكنه فاجأني ببروده وصار لنا ثلاثة اشهر لم نقم علاقه خاصه . خلاص ياشيخ انا الحين بردت مشاعري ومااقدر ارد زي اول وماعاد لي رغبه بعد والي مزعلني اكثر انه لاعوضني بدال هالشي بأي شي اخر لا حضن ولابوسه ولا هديه صغيره ابدا ويوم اطالبه اني محتاجه حضنك يقولي هاذي افلام هنديه !! أصبحت حاجتي له فلم هندي ، الحين اهو رد لعقله ويقول معاكي حق تزعلي والحين بس كلمني وصارحني ولا ياشيخ ثلاثه شهور ولاكأني زوجه هذا مو تقصير هذا هجركسر شي داخلي ويقول وش يهم المرأه غير اخلاق وكرمه الرجل . يحاول يبرر حق روحه واقوله هاذي من ابسط احتياجاتي ويحاول يرد اللوم علي ويقولي الحين شهر شهرين وبيستخدم علاج ويقول انه بيرد مثل اول واحسن واني اوقف معاه واسانده ، قلت له اوك بوقف معاك وبساندك بس في شي داخلي اكتسر لهفتي وشوقي راحو تجهيزي لاحلى ليلة لقى بينا راح والحين يبي اكون جزء من علاجه ، وانا والله ياشيخ ماني قادره اجامله شايله ف خاطري منه وماحاول حتى وهو يعدل الوضع بينا باشياء تطيب خاطري الحين انا ابي ارد مثل اول بس ابغاه يحس باللي سواه ويأنبه ضميره وابغى اوصله انه مايكون اناني يفكر فيني قبل هوايته اعتذر عن الاطاله لكن اتمنى ان تردو علي بأسرع وقت ممكن واشكركم جزيل الشكر

25-05-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 كل البيوت يمكن أن يكون فيها مشكلة  ..
 ودورنا كزوج وزوجة هو أن لا نجترّ المشاكل ما دام أن هناك حبل ممدود للحل !
 صحيح كان سلوكه بالنسبة لك مؤلماً ، ومحطماً ..
 لكن ذلك لا يمنع أن تعيدا جذوة الحب بينكما من جديد ..
 كم من أزواج وزوجات  وقعوا في الفشل في أثناء حياتهم الزوجية ، لكنهم استطاعوا أن يعيدوا الحب لعلاقتهم من جديد ..
 حين تناسوا وتسامحوا وتغاضوت عن الماضي ، ولم يطيلوا الوقوف عنده كثيراً .
 لأن التفكير في الماضي لن يجرّده من مآسيه لكنه يجرّد الحاضر من افراحه ، ويفوّت الفرص !
 
 أنت بحاجة إلى أن تُشبعي رغبة عندك ..
 وزوجك الآن  أبدى تجاوباً للتحسين ..
 استمتعي بتجاوبه ورغبته ، واستمتعي بهذه اللحظة ، ولا تفوّتي متعة اللحظة لأجل موقف مضى وانتهى !
 كوني جزءً من علاجه ، وساعديه على ذلك ..
 واستمتعي بحبك وحبه لك ..
 
 أعرف جيداً أن المرأة تحب الاهتمام والهدية  والمداعبات ..
 لكن بعض الرّجال لا يعطي هذه الأمور أهمية أو اهتمام .. ليس لأنه لا يعتبرها مهمّة .
 لكن ربما لأن بعض الرجال لا يدرك  حجم هذه المور عند المرأة ..
 أو لأنه يتوقّع أنه يعطي أشياء أفضل من هذه من خلال ما يصرف من ماله على زوجته ..
 أو أحيانا يكون هروباً من الشّعور بضعفه !
 فالرّجل الضعيف جنسيّاً ، يعتبر الحب والمداعبات مراهقة وأفلام هندية ليس لأنها كذلك ، وغنما هو يعرف في قرار نفسه أنها ليست أفلاما هنديّة ، لكنه يهرب من ضعفه بمثل هذه العبارات .
 
 نصيحتي لك ..
 اهتمي بزوجك ..
 استمتعي به وبرغبته في التغيير والتحسين ..
 وانظري لحاضرك ومستقبلك ..
 والماضي  لا تقفي عنده طويلاً .. لأنه لن يكون شيا آخر غير الذي كان .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

25-05-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني