أهل زوجي .. أقلقوا حياتي !

 
  • المستشير : ماريا
  • الرقم : 4694
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2656

السؤال

أنا امرأة 28 سنة متزوجة مند 4أشهر و أنا حامل في الشهر 3 أعاني من تعاملات زوجي وعائلته . فهم يتدخلون في كل شيء حتى في الأشياء التي أشتريها ، فهم يتصلون به دائما في اليوم أكثر من 10 مرات و حين يتحدث معهم أرى تغييرا كبيرا في كلامه معي فهو يهددني بالضرب و يكلمني بكلام غير لائق ولم أستطيع تحمل هدا ، وأنا أسكن بعيدة عن عائلتي بحكم عمله و في ظروف صعبة و مع هدا تحملت كل شىء . حين تأتي عائلته للبيت يغيرون كل شىء وكأنني غير موجودة يرتبون الغرف كما يريدون وحين أتكلم معه يقول لي : أنتِ خبيثة وأنه شىء عادي ، ولا يتقبل أبداً أن أتحدث عن عائلته ! فأنا في حيرة من أمري ، عندما رجعنا إلى بلدنا أصبت بوعكة صحية فطلبت مني الطبيبة بعدم السفر لخطورته علي و على الجنين و لكنه رفض هدا الشيء و هددني بالضرب و رفع صوته و نحن في الشارع و الناس ينظرون ، وقال لي تسافرين و حتى لو سقط الجنين فهدا شيء عادي؛ فطلبت من عائلتي التدخل و التحدث معه و بعد مناقشات عديدة قبل بعدم سفري معه و تركي مع عائلتي و لكنني عانيت كثيرا و فكرت بالطلاق لصعوبة العيش معه ، فهو يقول لي لا تربي أولادنا لأنك ستربيهم على سماع الغناء.....!! أنا لم اعد أفهمه أو حتى أتقبّله ، فأخبرت عائلتي بالظروف التي أمرّ به فاتصلوا به وبعائلته ، والمفاجأة حين تحدثوا معه كان يحكي أشياء كدب ، ويقولوا أشياء لم أقم بها وحتى أمه تروي قصصا من وحي الخيال ..... و سافر ولم يتصل بي 3 أيام ، ثم اتصل بأخي وقال له : حين تريد نقود قل لها أن تتصل بأمي ...... لم أعد أعرف ماذا أفعل سوى طلب الطلاق ، و تحمل كل الظروف أحسن من العيش في عائلة من الكدب و النفاق . ساعدوني !

24-07-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويصلح ما بينكما .
 
 أخيّة ..
 قبل التفكير في الطلاق  ، هل فكّرت في طريقة  للحل والتعايش ؟!
 صحيح أن الطلاق شريعة ، وهو أحد الحلول التي جعلهاالله تعالى في مصلحةالخلق  .
 لكن قبل الطلاق ينبغي أننفكّر في إمكانية الحل والتعايش ، سيما وأن الاختلاف بين الناس شيء طبيعي جداً ، وذلك لاختلاف الناس في طريقة تفكيرهم وثقافاتهم ونحو ذلك .
 فوجود اختلاف بينك وبين زوجك ، أو بينك وبين أهل زوجك ليس شيئا جديداً علىالحياة ، بل هو من طبيعة الحياة .
 فلا يمكنك أن توجدي بيئة - مهما يكن - لا مشاكل فيها ولا اختلاف - إلاّ في الجنة !
 ولذلك في العلاقات الزوجية على أن التفاصيل لها تاثيرها غير أنه في مثل الظروف التي تحتم فيها المشكلات بين الطرفين يبنغي أن لا ينظرا للتفاصيل .. 
 وإنما ينظرا للقواسم المشتركة بينهما ونقاط الاتفاق فيما بينهما ..
 انظري للجوانب المشرقة في تعاملات زوجك معك ، فنحن البشر كالقمر  لها جانبان جانب ( منير ) وجانب ( مظلم )  .. حين نركّز على الجانب ، لن نستمتع حتماً بالجانب المضيء !
 
 نصيحتي لك ..
 اجعلي هدفاً من أهدافك أن تكسبي  أهل زوجك .
 حين يكون هذا الأمر هدفاً سيساعدك على أنتتعلمي مهارات في التواصل والذكاء الوجدانيو الاجتماعي ..
 لكن حين يكون الهدف هو إثبات الإدانة عليهم .. أو الهروب منهم !
 فذلك لن يساعدك كثيراً على أن تستمتعي بحياتك في ظل ظروف زوجك وظروف أهله .
 
 لذلك .. لا تجعلي موقفك مع زوجك هو موقف المدافع عن نفسه والذي يريد أن يثبت الإدانة على غيره !
 هنا أنتِ  لم تجعلي فرق بينك وبينهم .. فأنت تتصرفين كما يتصرفون .. وهو ينظر لهم على أنهم أهله ولا يمكن أن يستبدلهم بآخرين .
 لذلك اجعلي موقفك عكس ما يتوقع ..
 فحين يتصل به أهله وتلاحظينمنه تغيّراً .. لا تذكري له أبداً أن أهله غيّروا من رأيه بل   افهمي منه ماذا يريد  وقولي له أن الأمور ستسير كما يحب ..
 اذكري أهله  بخير ..
 واسألي عن والدته واتصلي بها ..
 اجعليه يرى سلوكيات في عكس سلوكياتهم ..
 وهذا بالطبع سيسبب له نوع من التوازن النفسي بينك وبين أهله ، وسيكون أكثر قدرة على حمايتك ..
 بعمس ما لو أنه رآك في موقف المواجهة مع أهله .
 
 تكلّمي مع كل واحدة من أخواته على حدة .. تكلّمي معهم على أنك تعتبريهم من أهلك ، وان عليكما أن تتعاونا جميعاً على إسعاد بعضكما ..
 
 وهكذا ..
 اجعلي هدفك : كيف تتعملي مهارات التعامل مع كل الظروف ومع كل الشخصيات بطريقة تسعدك  أنت ..
 
 أكثري لهم ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

24-07-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني