زوجي لا يصلي في المسجد

 
  • المستشير : ام عبدالعزيز
  • الرقم : 469
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5034

السؤال

السلام عليكم ياشيخ باختصار زوجي مايصلي بالمسجد بس يصلي عندي بالبيت كيف اقنعه يصلي بالمسجد مع ان الفارق بيني وبينه تقريبا12 سنه والله اني اتعذب على شانه ماودي اشوفه على غلط واسكت انتظر ردك

15-03-2010

الإجابة

  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يزيدك حرصاً وبركة على زوجك وولدك وأهل بيتك . .

 أخيّة . .
  جميل فيك حرصك ومصابرتك على الصلاة وأمر أهل بيتك بها .. فإن الله يقول : " وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها "   ، وإن من بركة الزوجة على زوجها حرصها على دينه والاستقامة عليه .
 ومن هنا كانت الوصية النبويّة " فاظفر بذات الدين ترابت يداك " .

 أخيّة . .
 إنه لا يوجد أحد من الخلق أرحم بالخلق أشد من رحمة  محمد صلى الله عليه وسلم  بالخلق . .
 وليس أحد من الخلق أحرص على هداية الخلق  أكثر من محمد صلى الله عليه وسلم . .
 ولقد كان الحزن يأخذ به أخذاً شديداً  حتى لكأنه الألم الشديد . .  فأنزل الله عليه  : " ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء " . . 
 فإذن حتى النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا يملك أن يمنح احداً من الخَلق الهداية أو الاستقامة ، ولو كان شيء من ذلك بيده لوهبها لعمه ( أبو طالب ) الذي حماه ورعاه ولكنه مات على الكفر ، وقال الله له ك ط إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء " .
 والمقصود أخيّة . . أن لا تتجاوبي مع مشاعر الألم والحزن على أن زوجك لا يشهد جماعة المسلمين في الصلاة ، فشدّة الحزن مع الأيام قد يصيبك بالإحباط .. لأنك ستشعرين أنه لا فائدة إلاّ العذاب والألم النّفسي ..
 لكن كل ما عليك أن تتفائلي . .  التفاؤل يمنحك قوّة دافعة . . ولذلك عند أمر الأهل بالصلاة قال الله " واصطبر عليها "  والاصطبار  هو المبالغة في الصبر والمصابرة .. لن الصّبر يعطي قوّة إضافيّة للإنسان  تعينه على أن يثبت على الأمر ويستمر عليه . .

 ثم لا بد أن تفرّقي بين خطأ وخطا . .  فالأخطاء ليست كلها في مستوى واحد !
 وبعض ما نظنه خطأ قد لا يكون خطأ . .
 فمن يصلّي في البيت أفضل ممن لا يصلّي لا في البيت ولا في المسجد !
 ووجوب شهود الجماعة في المسجد مسألة خلافيّة بين أهل العلم ، والنقطة المتفق عليها بين الجميع أن صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد في بيته بـ ( سبع وعشرين درجة )  ..
 لكن من ترك الجماعة وصلّى في البيت هل يأثم أم لا يأثم .. هنا محل خلاف بين أهل العلم .
 لذلك انظري  للموقف بحجمه  حتى يعينك ذلك على  أن لا يُسارع إليك الإحباط أو اليأس أو الحكم على الزوج بأنه لا فائدة منه في هذاالجانب أو في غيره ..!

 أخيّة . .
 احرصي على أن تزيدي من  ( معرفة ) زوجك بفضل صلاة الجماعة  . .
 وحفّزيه  لحضور الجماعة بما ثبت من الأجر . .
 فصلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة ، والدرجة في ميزان الله أعظم مما نتخيّله أو نتصوّره  .
 ولئن كان الإنسان اليوم أحرص ما يكون على الوظيفة ذات المرتّب العالي أو التوقيع على الصفقة الأغلى فكيف يزهد في صفقات الآخرة ومنازلها ودرجاتها  !
 حبّبيها للجماعة .. بأن شهود الجماعة فرصة لتفقّد الجيران وأهل الحي ووصلهم .
 حفّزيه للجماعة بأن المصلين حين يقولوا في الصلاة بعد الفاتحة ( آمين ) من وافقه تأمينه تأمين الملائكة غفرت له ذنوبه وحطت عنه خطاياه . . 
 ذكّريه بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ولا يزال أقوام يتأخّرون عن الصف الأول فيؤخّرهم الله يوم القيامة " فهل يرضى لنفسه أن يكون ( متأخّراً ) في قيام يوم  مقداره عند ربك كألف سنة مما تعدون !
 ذكّريه بقوله صلى الله عليه وسلم : " من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه "
 والمساجد بيوت الله . . " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبّح له فيها بالغدو والأصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة " .
 ذكّريه بانه ( قدوة ) لأولاده ..  فكيف سيتعلّم أولاده الصلاة ومعاني الجماعة والمشاركة والانخراط في المجتمع إذا لم يتعوّدوا على الصلاة في الجماعة .. ومثل هذه القيم  شهود الجماعة يغرسها في نفوس الأبناء ..
 اسأليه هل يسرّه أن يكبر ابناؤه تاركين للصلاة أو منعزلين عن الناس أو يتخلّقون بصفات ( الأنانيّة ) وعدم حب الجماعة ..!!
 ذكّريه أنه سيُسأل عن ذلك يوم القيامة .. " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " .
 اقتني بعض السمعيات ( الأشرطة ) التي تتحدث عن عظمة الصلاة وتعظيمها من مثل شريط الشيخ محمد حسين يعقوب ( لماذا لا تصلي ) !

 أكثري له من الدعاء  . .
 ولا تيأسي من نصحه ومساعدته لكن بحكمة وهدوء  ، فالقصد هو أن تحبّبي إليه شهود الجماعة لا أن تدينيه بما يفعل .

 أسأل الله العظيم أن يعمر داركم بذكره ، وقلوبكم بحبه .

15-03-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني