مشكلتنا .. أبي .. يحرمنا من كل شيء !

 

السؤال

السلام عليكم .. أنا فتاه تعاني أسرتي من مشاكل والدي التي لانهايه لها . كثير الجدال وكثير السب والشتم لأمي ولنا ويتحرى الفرص للانتقام منا بشتى الطرق !! فيحرم أمي زيارة جدتي وأقاربها نحن نكاد ننسى متى رأينا البشر واجتمعنا بهم ممكن بالسنه مرة !! يحرمنا كل شئ حتى أغراضنا الشخصيه دائما مايتهددنا بتكسيرها ، نعيش حياة صعبه من المشاكل والجدال ، وبدأنا نتاثر فأصبحت أشعر بوساوس وخوف من كل شئ ، واخواتي أصبحوا سريعي الغضب ، وأمي كذالك أصابها الضغط والسكر . ولسنا نجد لوالدي حلاًّ . وليس هذا فقط فلا نجتمع حتى يفتعل مشكله من لاشئ ! ما الحل وماذا نفعل ؟! أشك أنه مريض نفسي . أرشدوني إلى كتاب أفهم منه كيف نتعامل معه ، فأنا أخاف على أمي وعلى نفسياتنا التى تتدمر شيئا فشيئا .

19-07-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب والدكم ، ويصلح شأنكم ، ويديم السرور والألفة بينكم .
 
 يا ابنتي ..
 من أهم قواعد السعادة في الحياة : أننا لا يمكن أن نجد أو نجعل الظروف كلها في صالحنا وبالطريقة التي نحب !
 لا يمكن بحال أن نختار أمّاً غير الأم التي حملتنا في بطنها ..
 ولا يمكن بحال أننختار أباً غير الأب الذي خرجنا من صلبه !
 
 في مثل هذه الظروف التي لا يد لنا في اختيارها .. يكون الحل هو في ( التعايش ) !
 التعايش يعني : 
 أن نعرف طبع الوالد .. ونتعامل معه على ضوء هذه المعرفة ولا نتكلف أن يكون شيئا آخر .
 فمثلاً .. غذا عرفنا من طبعه أنه غضوب أو سريع الغضب .. هنا نتعامل معه بالطريقة التي لا تثير غضبه .. ولا نقول لماذا هو سريع الغضب !
 
 إذن الخطوة الأهم في التعايش .. معرفة الطبع .
 الأمر الآخر يا بانتي ..
 والدكم بحاجة للاحتواء النفسي والعاطفي من أمكم ومنكم أنتم كأبناء وبنات ..
 هو يريد أن يشعر بقربكم العاطفي ..
 يريد أن يسمع منكم كلمة ( أحبك يا بابا ) .. ( اشتقنا لك ) .. ( البيت بدونك ما يسوى ) 
 يحتاج من بناته أن يعانقنه كلما دخل البيت أو جاء ليخرج منها ..
 مثل هذا الدفئ العاطفي  .. يحتاج إليه الآباء إذا تقدّم بهم العمر .
 حتى من جهتك والدتك يحتاج منها أن تخاطبه بنوع من العبارات الدافئة ، وهذا ما ينبغي عليكم أنتم كأبناء أن تعلموه والدتكم ..
 
 حتى في طلبكم أن تزوروا جدتكم أو اقاربكم .. اطلبوا ذلك من والدكم بطريقة مرحة محببة إليه ..
 لا تكثروا من شكوى والدكم إلى الآخرين ...
 حين يرفض قبّلوا رأسه .. وخاطبوا عاطفته : يبه متأكدين إنك تحبنا .. متأكدين إنك بتطلعنا ..
 وهكذا ..
 هو فقط يحتاج منكم إلى أن تكسروا حاجز من الخجل بينكم وبينه ..
 
 مع الدّعاء له .
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 

19-07-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني