السؤال

25 سنة تزوجت منذ 9 اشهر من رجل مطلق من اليوم الاول من زواجنا اعاني من برودة عواطف زوجي لم يحسسني ابدا بأنوثتي ازداد الامر سوءا عندما سافر لاروبا فحتى مكالماته الهاتفية قليلة احس انني اتحدث مع اخي هذا يعذبني كثيرا بدات احس بعدم الرغبة فيه وخاصة انني حاولت معه بجميع الطرق فبماذا تنصحونني?

14-03-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيراً ، وان يجعل لك فيما اخترتِ خيراً . .

 أخيّة . .
 مثل هذه العواطف في الرّجل تكون  انعكاس لما نشأ عليه أو تربّى عليه أو على ما يعتقده من فكرة أو تصوّر .
 فبعض الرجّال ينشأون في بيئة ( جافّة ) عاطفيّاً  فلم يسمع من والديه مثلاً كلاماً عذباً لطيفا جميلاً ، ولا حتى ممن هم حوله من اهله إخوانه وأخواته . .  فتتشكّل شخصيّته العاطفية على مثل ما نشأ عليه أو تربّى ..
 وقد تكون عند الرجل فكرة خاطئة عن ( العاطفيّة ) بين الزوجين فلربما هو يرى أن هذا الكلام لا يليق به كرجل  أو لا ينسجم مع شخصيّته أو أنه يستقلّ مثل هذه ( العاطفيّة ) . .

 ومثل هذا بإذن الله يمكن تحسينه  بـ ( القدوة ) و ( الممارسة ) و ( التعليم ) . .
 تكلّمي أنتِ معه بعاطفتك  . .
 أسمعيه من الكلام الدافئ الحنون . .
 تفنني في إغراءه سمعاً وبصراً . .
 لا تنصدمي بردّة فعله فقد تكون في البدايات ( ردة باردة ) . .
 كل ما عليك أن تستمتعي أنتِ  بما تقومين به ..
 استمتعي بعاطفتك معه . .
 استمتعي بما تقولينه له . .
 أشعري نفسك بالمتعة . .
 مع الوقت إن شاء الله يتحسّن  . .
 إن كان هو ممن يستخدم ( الانتر نت ) وله ( بريد الكتروني ) راسليه على بريده ببعض المواقع والدورات التي تنمّي ثقافة الحب والعاطفة بين الزوجين . .
 اجعليه يقرأ . .
 ويسمع ويشاهد . .
 فإن العواطف ( مشاعر ) والمشاعر  هي انعكاس للفكرة  والتصوّر . .
 فصحّحي فكرته . .
 ومارسي معه هذه العاطفة . .  واستمتعي بها .
 وأحسني الظن بربّك أنه يصلح شأنه ويحنّن قلبه . .
 
مع الوقت إن لم تشعري بتحسّن .. صارحيه لكن بهدوء . . 
 صارحيه برغبتك .. بحاجتك . .
 واعرفي منه سبب بروده ..  فإن كان يحتاج إلى علاج نفسي أو عضوي فساعديه على ذلك وأشعريه بالقبول . .  فإن رأيت من نفسك  أن بقاءك معه قد يضرّ بك أكثر ويجعلك أبعد عن حسن التبعّل له . .
 فالقرار قرارك ..  ولك أن تختاري ما يكون لك عوناً  على دينك ومستقبل ايامك .

 أدرك حاجتك كأنثى للشعور بأنوثتك . .  لكن لا تجعلي هذا  ( مركز اهتمامك ) ولا تجعلي ( شعورك بأنوثتك ) متركّز  على ما يكون من زوجك . . !
 أشعري نفسك بأنوثتك .. استمتعي أنتِ بأنوثتك  . .  صحيح ان كمال الشّعور يكون عندما يكون هنا تفاعل بين الطرفين . .  لكن فقدان طرف لا يعني ان فقد كلا الطرفين . .

 أسأل الله العظيم أن يجمّلك بطاعته  ، ويسعدك بما قدّره لك وكتب .

 أجاب عليها : أ. منير بن فرحان الصالح .

14-03-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني