في فترة الملكة واشعر أن زوجتي تغيّرت علي !

 
  • المستشير : عماد
  • الرقم : 4594
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2877

السؤال

أنا الآن أعيش مرحلة المِلكة التي قبل الزواج الرسمي، وكنت أنا وزوجتي بأفضل حال، ثم تغير الوضع، فلم تعد تطيقني ولا تكلمني!! فما الحل؟؟

20-05-2015

الإجابة

 

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما في خير ..
 
 أخي الكريم ..
 مرحلة ( الملكة ) مرحلة تتسم بنوع من الحساسية والتحسس نوعاً ما .
 لذلك لا يمكن اتخاذ حكم أغلبي على  موقف ما يحدث بين الطرفين في مثل هذه المرحلة من الزواج .
 
 قد لا يكون الأمر كما تصفه بالمعنى الدقيق ، قد يكون هناك تغيّر نوعاً ما . لكنه تغيّر طبيعي سيما لو أن فترة الملكة طالت لأكثر من 4 أشهر .-
 
 لذلك أخي الكريم ..
 أنصحك هذه الفترة أن تقلل من التواصل معها بشكل  مكثف ..
 أرسل لها رسالة بين فترة واخرى تسألها عن حالها وتبيّ، شوقك لها ..
 حين تتصل بها : لا تقل لها .. ايش مضايقك منّي أو من مثل هذاالكلام ..
 إنما بدارها بالكلام الطيب  والسؤال عن الحال ، وتناقش معها في أمور تخصّ بناء حياتكما مستقبلا ..
 وخلال حديثكما لا يمنع أن يكون هناك كلمات تدفّئ بها عواطفها ..
 
 الهدية مفتاح من مفاتيح الحب ..
 تواصل مع والدتها واسأل عن حالها دون أن تبدي لها أنك لاحظت تغيّرا على خطيبتك ..
 تواصل مع والدها ..
 اهتم بتكوين علاقة طيبة بينك وبين والد زوجتك ووالدتها ..
 فهماأيضا من مفاتيح  الحب بينكما ..
 
 لا تنقل إلى أهلك أو اهلها أنك تشعر بتغيّر منها أو شيئا من ذلك .. اجعل هاالأمر بينك وبينها .
 المحافظة علىالخصوصية بينكما ايضا من مفاتيح الحب .
 
 أكثر من الدّعاء مع الاستغفار ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

20-05-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني