مبتعث وزوجتي لا تريد الحجاب !

 

السؤال

السلام عليكم .. أنا سعودي مبتعث .. متزوج منذ سنتين .. رزقت بمولودي الأول قبل شهر .. زوجتي تدرس .. أنا ارغب بقوة ان تلبس عباية على الكتف ملونه مع كشف الوجه .. هي ترفض ذلك بشدة و سبق تشاجرنا على هذه النقطة كم مرة .. هي تلبس بنطال ضيق و بلوزة شبة واسعة الى منتصف الفخذ .. تلبس حجاب .. هذا ليس اسلام .. أنا سأسأل عنها يوم القيامة .. أكّر بمحاولة اقناعها في الصيف القادم اذا رجعنا لزيارة البلد وإن رفضت ( وهذا المتوقع ) سأوعدها بطلقه و سأجعلها في بيت أهلها شهر إلى ان تسمع الكلام .. يوجد الكثير من البنات السعوديات و المصريات يلبسن تلك العباية و الامريكان جداً محترمين. توجيهكم. عمري 26 و عمرها 21 وشكراً

23-02-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يلبسك وزوجك لباس الحب والتقوى والشرف والعفاف .
 
 أخي الكريم ..
 مثل هذا الخلاف بين الزوجين في مسألة الحجاب ، ينبغي أن يُعالج بطريقة الحوار والإقناع لا بطريقة المنع والإلزام .
 لأن المقصد هو تحبيب الشريعة إلى الخلق ،  حتى يتلبّسوا بها عن رضا واستمتاع .
 
 الطلاق أو الطلقة الواحدة ليست حلاًّ .. لأنها ربما تتضخّم الأمور فتصل إلى الطلقة الثالثة في وقت قصير !
 لذلك  نصيحتي لك : 
 1 - إذا رجعتم إلى البلد . 
 أعطِ زوجتك كتاباً  يتكلّم عن الحجاب ، واقترح عليك كتاب : الحجاب بين الفطرة والشرع . لعبد العزيز الطريفي أو كتاب : حراسة الفضيلة لبكر أبو زيد.
 اطلب منها أن تقرأ الكتاب جيّداً . وامنحها فرصة أسبوع وأفهمها أنك ستتناقش معها في موضوع الحجاب في بلاد الكفّار .
 
 2 - بعد أن يكون هناك تهيئة معرفية . ناقشها .
 افهم منها : 
 - ماذا تفهم هي من الحجاب ؟
 هل تفهم  منه أنه لباس للزينة والتجمّل أم هو لباس للسّتر والحشمة وحناية النّفس من رغبات المتطفّلين  وأعين الذئاب البشريّة .
 
 - ماهي القيمة التي تريد أن تحملها معها لبلاد الكفّار وتعتز بها .
 أم أنها ذاهبة إلى هناك خالية الوفاض من القيم ؟!
 هل تحب أن تحمل قيمة ( الاعتزاز بدينها وبمبادئ وآداب وأحكا دينها ) !
 
 المقصود أن تناقشها بطريقة تحرّك فيها القيم التي تربّت عليها ، وربّاها عليها الإسلام .
 
 في الأخير تناقش معها في قضيةالمكاسب والخسائر :
 ماذا ستكسب لو هي التزمت بالحجاب ، وماذا ستخسر .. ثم تقايس بين هذه المكاسب والخسائر .
 من المكاسب : 
 - العزة والاعتزاز بالمبادئ .
 - تكسب حب زوجها .
 - تحمي نفسها من عيون الذئاب ، سيما وهو ذئب كافر .
 - تعزّز جانب الحياء فيها .
 
 الخسائر : 
 - قد تخسر زوجها .
 - يُنظر إليها أنها لا تحمل قيم دينها بقدر ما هي تابعة منبهرة بقيم الآخرين . وهذا ضعف في الشخصية .
 - تخسر احترام بنات جنسها لها من المحجبات .
 ...
 
 المقصود أن تمنحها فرصة هي لتعدد مكاسب الالتزام بالحجاب وخسائر ذلك وهكذا .
 
 إن أصرّت على موقفها ..
 فأفهمها أنك ربما تلغي بعثتها ، وربما أنك تلزمها إذا ارادت الدراسة أن تدرس عن ( بُعد ) بطريقة التواصل الالكتروني !
 
 ايضاً .. فكّر أنت في حل انك تلغي بعثتك وتعود إلى وطنك وتكمل دراستك في وطنك أفضل من الغربة والتعرّض لتبعات هذه الغربة  من مثل ما ذكرت مما هو حاصل بينك وبين زوجتك .
 
 دائما وسّع دائرة  الحل  ، ولا تنظر للحل فقط من جهة زوجتك .
 الأهم يا أخي الكريم ..
 الطلاق في هذ الحالة ليس حلاًّ .. سيما وان زوجتك لا تزال صغيرة في عمرها مما يعني قلّة خبرتها ومعرفتها وتحتاج إلى وقت للمحاورة والاقناع والمداراة مرّة بالحب ومرّ’ بالموعظة الحسنة ومرّة بالحزم وهكذا ..
 
 مع الدعاء لها ولنفسك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

23-02-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني