هل اسقط الجنين .. وأطلب الطلاق !

 
  • المستشير : ا . ع
  • الرقم : 4456
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 1819

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تزوجت منذ ما يزيد على أربع سنوات بعد خطبة امتدت لأربع سنوات أيضاً من قريبي الذي يقيم في بلدي الأصلي . جاء زوجي إلى البلد الذي أقيم فيه منذ عامين ليبحث عن عمل ، ولكنه لم يجد عملا حتى الآن وأنا أعمل واتولّى جميع النفقات. انجبت منذ خمسة أشهر طفلا لكن توفي بعد أسبوعين من ولادته. الأطباء أخبرونا بأنه كان مصاباً بمرض وراثي نادر لا علاج له و المصابون به يتوفون خلال عامهم الأول . المرض نحمله كلانا وأنه علينا عند الحمل القادم عمل تحليل خلال الشهر الرابع من الحمل لتحديد كون الجنين مصابا بالمرض أم لا وفي حال أصابته بالمرض سوف يتم اسقاطه. التحليل به نسبة خطورة 1% (يسبب الاجهاض). أنا أشعر بصعوبة شديدة في تقبل احتمال اسقاط جنين عمدا في الشهر الرابع إذا حملت , وإن كانت هناك فتوى تبيح ذلك و ما أزال أتألّم لوفاة طفلي الأول . هل من الأفضل أن أطلب الطلاق بسبب المرض الوراثي ـ وأيضاً مسألة عدم عمل زوجي إلى الآن ! أم أبقى معه وأصبر ؟! علما بأننا مرتبطون ببعض كثيرا و صبرنا كثيرا حتى نتزوج. وارجو منكم الدعاء لنا بالخير .. السلام عليكم

09-02-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يرزقكماالذريّة الصالحة .
 
 أختي الكريمة ..
 العلاقة الزوجية منظومة من العلاقة النفسية والماديّة والاجتماعية بين الطرفين ..
 وأي قرار يخصّ هذه العلاقة ينبغي النظر إليه باعتبار هذه المنظومة لا باعتبار كل أمر منها على حدة ..
 
 العلاقة بينك وبين زوجك كما تصفينها في آخر رسالتك ( مرتبطون ببعض كثيرا و صبرنا كثيرا حتى نتزوج. ) 
 هذا الارتباط  الشعوري بينك وبينه ( قد ) لا يكون أو لا يتحقق مع غيره ..
 وقد يتحقق مع غيره الحمل والولد والذريّة لكن في مقابل أمور أخرى ربما قد تفقدينها .
 لذلك القرار ينبغي أن يكون بعد الموازنة والنظر في هذه الأمور .
 مع أنك مع زوجك ليس هناك ( أمر  جازم ) في أنه لا يمكن أن يكون لكما ولد ..
 كل ما في الأمر أن المسألة ( محتملة ) بمعنى يمكن ويمكن !
 
 أخيّة ..
 جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا مات ولدُ العبدِ قال اللهُ تعالَى لملائكتِه : قبضتم ولدَ عبدي ؟ فيقولون : نعم ، فيقولُ : قبضتم ثمرةَ فؤادِه ؟ فيقولون : نعم ، فيقولُ : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون : حمِدك واسترجع ، فيقولُ اللهُ تعالَى : ابْنُوا لعبدي بيتًا في الجنَّةِ ، وسمُّوه بيتَ الحمدِ ) .
 
 حين يقبض الله ولدك ..
 فهو إنما يقبضه ليبدلك بخيرٍ كثير ..
 يبدلك به شفيعاً ، يوم القيامة ، وفي نفس الوقت يبني لك به بيتا في الجنه اسمه بيت الحمد .
 أنه يختارهم لك ليكونوا لك شفعاء .. يوم تكونين أحوج ما تكونين للبرّ والإحسان .
 عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النِّسَاءَ قُلْنَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اجْعَلْ لَنَا يَوْمًا فَوَعَظَهُنَّ وَقَالَ : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ مَاتَ لَهَا ثَلَاثَةٌ مِنْ الْوَلَدِ كَانُوا حِجَابًا مِنْ النَّارِ قَالَتْ امْرَأَةٌ وَاثْنَانِ قَالَ وَاثْنَانِ  ) [ أخرجه البخاري : 99 ومسلم : 4786 ] .
 
 المؤمنة يا أخيّة لا تعيش للدنيا فقط ..
 حياة المؤمنة تمتدّ للآخرة ولا تقف عند حدود الدنيا ..
 
 لذلك حتى الحمل الجديد ..
 علّقي فيه أملك بالله ..
 فإن جاء للدنيا ثم قبضه الله فاحتسبيه شفيعا ..
 وبيتا جديدا من بيوت الحمد في الجنة .
 
 احرصي على أخذ بعض ما يقلل من فرص المرض ..
 كشرب العسل والحبة السوداء وحليب الإبل والتحصين الشرعية بالأذكار والرقية الشرعية . وما يقرره الطبيب من علاج . 
 ابذلي السبب وقلبك معلّق بما يختاره الله لك ...
 وثقي أنه يختار لك  الأرفق والأرحم بك ..
 وهو أعلم وارحم بحالك أكثر من رحمة الطبيب أو رحمتك أنت بنفسك .
 
 أكثري من الاستغفار مع الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

09-02-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني