زوجها علىعلاقة غرامية مع ابنة اخته !
 
 
-
 4332
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2093
 
 
 
صديقتي عروس من أشهر وتريد طلب الطلاق . اكتشفت أن زوجها يقضي الليل في مكالمات هاتفية غرامية مع بنت أخته ( هو خالها ) !! واجهته واعترف ، تطلب نصحنا هي في حيرة ولا نعرف ماذا نقول لها . لا نستطيع مطالبتها بالمزيد من الأسرار . لم تخبر والديها الكل لاحظ عدم سعادتها كعروس .
 2014-11-14
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يغشاكم بستره ، ويصرف عنكم السوء والفحشاء .
 
 أختي الكريمة ..
 مثل هذه المشكلات . ينبغي أن تُبنى على الستر ، ولا ينبغي نشرها بين الأهل مهما يكن السّبب . وكان يجدر بهذه الأخت العروس أن تبحث هي عن الحل عند من يستطيع أن يرشدها بالنصيحة ويحوطها بالكتمان .
 
 عموما ..
 النصيحة لهذه الزوجة ..
 1 - أن لا تضخّم ما لاحظته .
 لأن تقييمها هي لأخلاقيات العلاقة بين المحارم قد تختلف عن تقييمه هو .
 ولا يعني أن تقييمها خطأ كما لا يعني أن تقييمه خطأ . فكل إنسان ابن بيئته .
 نعم هناك خطوطا حمراء في العلاقة بين المحارم ، وهذه الخطوط الحمراء  هي في حدود ما يتفق عليه الجميع ذوقاً وادباً أنه لا يليق أن يكون بين الرجل ومحارمه .
 
 2 - ما دام صارحت زوجها بالأمر ..
 لو أنها ناقشته بهدوء ، وفهمت ما هو السّبب الذي يجعلها يتعامل مع ابنة أخته بهذه الطريقة .
 حتى تتجه في المعالجة للسّبب .
 
 3 - لا يجدر بها أن تختصر حياتها وعلاقتها وسعادتها في حياتها في هذا الجزء  من نزوة زوجها !
 عليها أن تتعامل مع الموقف على أنه نزوة ، وأن لا تختصر شخصية زوجها في هذه النزوة .
 
 4 - من الجيّد أن تتكلم مع زوجها وتناقشه في الحلول . وتحفّزه للتغيير . 
 وتتفق معه على طريقةمعيّ،ة لتساعده على أن يتخلّص من هذاالتعلّق إن كان هاك تعلّق .
 مع الأخذ في الاعتبار أن الأمر يحتاج إلى وقت .
 
 هناك جوانب روحية إيمانيّة . إذا ضعفت عند الإنسان أورثته  ولوغاً في الشهوات .
 فالتفريط في الصلاة يجرّ إلى الانحراف في الشهوة والنزوة .  لذلك عليها  أن تنظر حالها وحال زوجها في الجوانب الإيمانيّة .
 
 قد يكون أحد الحلول أن يذهب زوجها لمختصّ نفسي ، فقد يكون بحاجة إلى جلسات إرشاديّة نفسيّة .
 
 لا أزال أكرر عليها ..
 لا تختصر سعادتها في سلوك واحد !
 بالتأكيد هناك أشياء سعيدة في حياتها مع زوجها .. لتستمتع بها . فذلك أفضل لها من أن تحصر سعادتها في خطأ .. 
 حين تستمتع هي بحياتها ، وتعيش الأشياء الجميلة في حياتها فذلك لا يعني أن تدفن رأسها .. إنما ذلك يساعدها على أن تتعامل مع مثل هذه المشكلات بروح هادئة  .
 
 أنتكثر له ولنفسها من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-11-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4017
2010-06-02
عدد القراءات : 1470
2015-07-08
عدد القراءات : 1170
2016-05-12
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8020
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار