زوجي طيب .. لكنه يكسل في التواصل مع والدته !

 
  • المستشير : الفقيره الى الله
  • الرقم : 4390
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4412

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا وزوجي نسكن في مدينه تبعد كثيرا عن مدينة أهلي وأهله ، والده متوفي وأمه كبيرة في السن ومريضه تسكن مع أحد إخوته نزورها في السنه من ثلاث إلى أربع مرات وأطول إجازة نقضيها معها شهر وأقصرها أسبوع ، ويرسل ويقوم بخدمتها وقضاء حوائجها ويرسل لها شهريا مبلغ من مرتبه ؛ غير أن المشكله التي أعاني منها أنه عندما نعود لمدينتنا فإنه لايحب الاتصال بها كثيرا ، ويمر عليه أحياناً الشهر والنصف وهو لم يسمع صوتها ! نصحته كثيرا وترجيته كثيرا أن يجعل لها يوميا أو باليومين مرّه بضع دقائق من وقته يطمنها عليه ويسمعها صوته ، ولكنه يتعذر دائما بانشغاله وعدم توافق وقت فراغه مع وقتها ، وأحياناً يغضب مني إن فاتحته بهذا الأمر ولايستجيب ؛ مع أنه ولله الحمد رجل محافظ ويعرف حق الوالدين . ضميري يؤنبني كثيرا وأخاف من غضب الله علينا . فماذا أفعل ؟!

27-12-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك حياتكما ، ويسعدكما ، ويصلح لكما في الذريّة .
 
 أخيّة ..
 وحقيقة تشكرين على هذه الروح الطيبة ، والنفس الزكيّة ، وحسّك اليقظ ..
 وبلافعل فإن إكرام الوالدين - سيما الأم - مما يكون له الأثر على حياة الزوجين بالبركة والتوفيق واليسر والسعادة والرّضا . والعكس بالعكس .
وإن من حكمة الزوجة الصالحة العاقلة : أن تسعى وبحرص فيمعونة زوجها على البرّ بوالديه ، لأن أثر ذلك سينعكس على حياتها وعلاقتها بزوجها وبأبنائها .
شكر الله لك جهدك وطيبك .. وشكر سعيك .
 
 أخيّة . . 
 بما أن زوجك يتعذّر بالانشغالات ، فإن من الحلول : أن تخرجي من مرحلة ( النصيحة والحوار والتوجيه ) إلى العمل بخطوة إيجابيّة ..
 
 اتصلي بوالدة زوجك أنت كل يوم أو كل يومين ..
 اسأليها عن حالها وطمّنيها عن ابنها ...
 واحرصي على أن يكون اتصالك في وقت يكون فيه زوجك حاضراً ، لتعطيه الهاتف ليسلّم عليها ..
 افعلي هذا بين فترة وأخرى  ...
 وفترات اجعلي تواصلك أنت معها ..
 اطلبي من أولادك أن يتصلوا بجدّتهم وأن يسلّموا عليها بين فترة وأخرى .
 
 ايضا حاولي أن تستثيري في زوجك معاني البر ، سيما وأن بذرة الخير في قلبه وسلوكه بادية ..
 راسليه بمقاطع عن البر ، وقصص ونحو ذلك .. لكن تخيّري التوقيت المناسب واللحظة المناسبة .
 
 وأكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

27-12-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني